(What can I do on the Internet?) ماالذي تقدمه الإنترنت

عام 0 geek4arab
Spread the love
البريد الإلكتروني الحوار ومؤتمرات الفيديو
الاستعراض والبحث إنشاء مواقع ويب
الترفيه التجارة الإلكترونية

تُعد الإنترنت إحدى أهم إنجازات تكنولوجيا  شبكات الكمبيوتر في عالمنا المعاصر، بل ربما هي أكثرها قوة.  فقد بات بإمكان أي شخص استخدام الإنترنت التي لا تحتاج إلى شيفرات خاصة أو أجهزة كمبيوتر خاصة، إضافة إلى إمكانية الولوج إليها من أي مكان في العالم الذي وصلت الإنترنت إلى أقطابه كلها. وقد دخلت خدمات الإنترنت في أمور عديدة نذكر منها، على سبيل المثال لا الحصر:

تبادل الرسائل عن طريق البريد الإلكتروني (electronic mail-E-mail)، والحوار (chatting) ومؤتمرات الفيديو (video conferencing)، واستعراض الموقع (browsing) والبحث فيها (searching) عن المعلومات والأشخاص، والبحث عن الترفيه (entertainment) لكسر الروتين الحياتي، إضافة إلى مزاولة الأعمال على الإنترنت (on-line business) وغيرها كثير.

وهناك حقيقة لا يمكن إنكارها، مفادها أن ما حققته الإنترنت من فوائد عظيمة وجمة، إلا إنه مازال هناك الكثير من الأشياء التي يمكن تحقيقها، مما ستجود به عقول المفكرين والكتاب والعلماء والقادة، استنادا إلى الوِفرة (redundancy) في التواصل التي تتمتع بها الإنترنت عن سائر الاختراعات البشرية التي سبقتها، بما فيها اختراع العالم الألماني جوتنبرغ (Gutenberg). وقد تبوأت الإنترنت بالفعل مكانة عظيمة بدخولها في جميع مناحي الحياة (في قطاعي الأعمال (Business) والخدمات (Services)) ورغم الاعتقاد السائد عند الكثير من مستخدمي الإنترنت أن الويب هي الخدمة الوحيدة على الإنترنت، إلا إن هنالك العديد من خدمات الإنترنت الأخرى التي سنأتي على ذكرها في الفقرات المقبلة، ونذكر منها:

خدمة تلنت (Telnet) التي تستخدم للولوج إلى أجهزة الكمبيوتر البعيدة.
خدمة غوفر (Gopher) التي سهلت الولوج إلى المعلومات على الإنترنت بوساطة برنامج واحد فقط.
خدمة بروتوكول نقل الملفات (FTP) التي تنقل الملفات الكبيرة.
شبكة الويب العالمية (www) التي يسهل التنقل عبر محتوياتها المفيدة والممتعة عن طريق النقر والتأشير (point-and-click).

وسنورد بإيجاز شرحا مقتضبا عن بعض الخدمات والمنافع التي يُمكن لمستخدمي الإنترنت الإفادة منها:

البريد الإلكتروني (E-mail):

البريد الإلكتروني خدمة واسعة الانتشار، إذ إنه أسرع وأرخص من الرسائل الورقية، وأكثر سرية من المكالمات الهاتفية، وأقل إزعاجاً من الفاكس. وقد حل البريد الإلكتروني محل البريد العادي عند نسبة كبيرة من الشركات والبلدان وحتى الأفراد. إذ يُقدم البريد الإلكتروني إمكانية إرسال ملفات الوثائق (Documents)  والصور (Images) والصوت (Audio & Sounds)، على شكل مُرفقات (attachments)، لتعبر العالم من أدناه إلى أقصاه في بضع دقائق أو ثوان في بعض الأحيان (بينما تُستخدَم خدمة  FTP لنقل الملفات الكبيرة الحجم). ويعتمد البريد الإلكتروني في آلية عمله على العناوين الإلكترونية (electronic addresses)، إذ ترسل المستندات الإلكترونية إلى عنوان البريد الإلكتروني الخاص بالمستلِم المطلوب (recipient). وقد ظهرت كُبرى فوائد البريد الإلكتروني في الشركات، إذ حل محل المذكَّرات- التي يتم تبادلها بين المكاتب، والإعلانات، والأسئلة، والتعيينات، إضافة إلى الردود على الاستفسارات الخاصة بالعمل من العالم. وتتميز عناوين البريد الإلكتروني بوجود الرمز @ فيها، حيث تُمثِّل الحروف الموجودة قبل الرمز من جهة اليسار اسم الشخص أو الشركة، بينما تشير الرموز الموجودة بعد الرمز  @  إلى عنوان الخادم (Server) الذي يستضيف صندوق البريد الإلكتروني لهذه الشركة أو ذلك الشخص.

رجوع

الحوار (chats) ومؤتمرات الفيديو (Video conferencing):

يُعَدّ الحوار (chatting) من النشاطات التي تحظى بشعبية واسعة مشابهة لتلك التي يتمتع بها البريد الإلكتروني، إذ يمارس الناس الحوار على الإنترنت بكثرة ولساعات طويلة. ويختلف الحوار عن البريد الإلكتروني كونه شكلاً فورياً من أشكال الاتصال، إذ يُجرى في الزمن الحقيقي (real time)، ولهذا السبب، يُعدُ الحِوار متزامناً (synchronous) والبريد الإلكتروني غير متزامن (asynchronous).

وقد مرت خدمة الحوار بتطورات عديدة حتى وصلت إلى شكلها الحالي، فقد ظهر في البداية بروتوكول تخاطب (chatting protocol) في برامج الحوار يسمح بالمحادثة بين عدة أشخاص في وقت واحد، ومن ثمَّ قُدِّمت خدمة (Internet relay chat- IRC) التي توفر مجموعة من القنوات (channels) أو الغرف (rooms)، ويمكن في هذه الخدمة حجز أسماء مختصرة (Nicknames)، أو استخدام أسماء أثناء فترة الحوار فقط ويعتمد هذا الأمر على نوع الشبكة. وبقى بروتوكول (IRC) هو الأساس الذي تعتمد عليه اتصالات أخرى تعمل في الوقت الحقيقي (real time) مثل مؤتمرات الفيديو (video conference)؛ التي تُمكن مجموعة من الأشخاص، في أماكن متباعدة، من مشاهدة وسماع بعضهم وإجراء المناقشات في لقاء افتراضي (virtual meeting). و يعد هذا الشكل من الاتصالات تفاعلياً (interactive communications)، إذ تُستخدم فيه الكاميرا لتسجيل الصور، والميكروفون لتسجيل الصوت، وتظهر الصور على الشاشة، ويخرج الصوت من السماعات، ويتم ذلك كله عبر قناة اتصال هي الإنترنت.

الكاتب geek4arab

geek4arab

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة