هل ترك الواي فاي يعمل يشكل خطرًا على الهاتف ؟


على مر السنين، حققت شبكة WiFi تقدمًا تقنيًا مذهلاً! كانت القدرة على توصيل أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة المساعد الرقمي الشخصي الخاصة بنا لاسلكيًا بالشبكات التقليدية، سواء في المنزل أو المكتب أو في المدرسة، مفيدة بشكل كبير. حيث تعمل شبكة واي فاي عن طريق إرسال واستقبال إشارة راديو الميكروويف عبر الهواء إلى نقطة وصول لاسلكية. موجات الراديو هي في الأساس كهرباء من بطاريتك تم تحويلها إلى تردد معين، ودفعها خارج جهازك عبر هوائي. كما يمكنك أن تتخيل، يمكن أن يؤدي ذلك إلى استنزاف البطارية بسرعة كبيرة! لكن عند حساب استنزاف البطارية، هناك الكثير من المتغيرات التي يجب على المستخدم أن يأخذها في الاعتبار، مثل قوة الإشارة، وضوضاء الراديو في المنطقة، وكمية البيانات التي يجري إرسالها واستقبالها. فللمساعدة في الحفاظ على الطاقة، يختار العديد من الأشخاص ترك شبكة WiFi “متوقفة” في أغلب الوقت لاعتقادهم أن هذا أفضل. ومع ذلك، قد يكون لذلك بعض العواقب غير المقصودة هذه الأيام.

وبالتالي إذا كنت تستخدم هاتفًا ذكيًا أو لديك عدة أدوات ذكية مثل كاميرات المراقبة في منزلك، فيجب أن تعرف مزايا شبكة Wi-Fi القوية. لأنه بدون شبكة Wi-Fi أو اتصال خلوي، سيكون الهاتف الذكي أحد تلك الهواتف الغبية من بدايات العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. علاوةً على ذلك، يعد الاتصال بشبكة Wi-Fi أمرًا سهلاً إلى حد ما. كما تجعل الشبكة اللاسلكية المتواضعة العديد من الأشياء ممكنة، سواء كانت تقوم بإعداد عدد كبير من الأجهزة المنزلية الذكية وتعرض لك آخر تحديثات فيسبوك لأصدقائك أو تلقي رسائل بريد إلكتروني مهمة من مكان عملك. ولكن في السؤال المحير دائمًا، هل يجب عليك ترك شبكة Wi-Fi قيد التشغيل على هاتفك؟ وهل يجب أن تترك شبكة Wi-Fi قيد التشغيل حتى عندما تخرج من المنزل؟ ستجد كامل الإجابات في هذا المقال.

كيف تؤثر شبكة Wi-Fi على عمر البطارية

عندما يتعلق الأمر بعمر البطارية على هاتفك، هناك عدة عوامل تلعب دورًا، مثل الشاشة واستخدام التطبيقات في الخلفية، وما إلى ذلك. ولكن دائمًا ما نتساءل إذا كانت ستؤثر شبكة الواي فاي على عمر بطارية هاتفك أم لا. حسنًا، لا توجد إجابة مطلقة على ذلك كما تعتقد. فمقارنةً بالبيانات الخلوية، قد لا يكون لاستخدام الواي فاي تأثير كبير على عمر بطارية هاتفك. بالإضافة إلى ذلك، أصبحت اتصالات Wi-Fi على هواتفنا ذكية هذه الأيام. أي إذا عثرت على اتصال Wi-Fi متقطع، فسينتقل تلقائيًا إلى البيانات الخلوية والعكس صحيح.

ولكن هناك مشكلة صغيرة متعلقة بسرعة الشبكة علينا الانتباه إليها. فمثلًا، إذا كانت السرعة الإجمالية لشبكة الواي فاي المنزلية بطيئة، فستؤثر على بطارية الهاتف. لأنه في مثل هذه الحالة، سيعمل برنامج تشغيل هاتفك في أفضل حالاته للعثور على شبكة قوية لتجنب فقدان البيانات أو الحزم. وينطبق الشيء نفسه على شبكات البيانات الخلوية أيضًا. بصرف النظر عن ذلك، تلعب إعدادات اتصال هاتفك أيضًا دورًا رئيسيًا. حيث تتيح لك معظم هواتف اندرويد البحث عن شبكات Wi-Fi العامة. فعند تمكين هذا الإعداد، سيؤدي ذلك إلى مطالبة هاتفك بالبحث باستمرار عن الشبكات المتاحة في أثناء التنقل. كما أن هناك اتصال آخر يستخدم أيضًا خدمات الموقع والواي فاي وهو فحص شبكات Wi-Fi. ولكن بالرغم من ذلك، عليك أن تضع في اعتبارك أن فحص Wi-Fi يعمل حتى عند إيقاف تشغيل الواي فاي بهاتفك.

لذا، إذا تم ضبط وضع الموقع على دقة عالية، حتى مع إيقاف تشغيل اواي فاي، فقد يؤثر ذلك على عمر البطارية إيجابًا. لكن في المقابل هناك الكثير من العوامل الإضافية التي تؤثر على أهمية شبكات الواي فاي. إليك أهمها:

1- مشاكل الخصوصية

على عكس السنوات القليلة الماضية، لم تعد معظم شبكات واي فاي مفتوحة. حيث أصدر تحالف Wi-Fi الوصول المحمي بتقنية Wi-Fi (أو WPA) كمعيار أمان في عام 2003. وقد صدر نسختان آخرين بعد ذلك. وأُصدرَ WPA2 في عام 2004 وهو أحد المعايير الشائعة حتى اليوم. لكن لسوء الحظ، على الرغم من أنه آمن مقارنةً بسابقه، إلا أن هناك بعض الثغرات الأمنية. واحدة من نقاط الضعف الشائعة كانت تسمى Krack، حيث يمكن للقراصنة قراءة المعلومات الحساسة من حركة مرور Wi-Fi.

في المقابل، تمنح شبكات WPA2 مالك الشبكة الخصوصية والأمان. ومع ذلك، إذا كنت بحاجة إلى إرسال معلومات حساسة عبر شبكة واي فاي العامة، فسيكون الخيار الأول هو معرفة طبيعة تلك الشبكة. على سبيل المثال، يمكن لمستخدمي آيفون معرفة طبيعة معيار الأمان لشبكة Wi-Fi المستخدمة عليه. أو يمكنك استخدام خدمات VPN إذا لم تكن متأكدًا من طبيعة شبكة الواي فاي المستخدمة. ومع ذلك، إذا كنت ببساطة في حالة مزاجية لقراءة بعض المقالات أثناء انتظار صديق في مركز تجاري أو مقهى، فإن معايير WPA الحالية تتأكد من أنه يمكنك القيام بذلك دون تداول معلومات حساسة. لكن بالطبع، عليك أن تضع المخاطر المحتملة في الاعتبار. وبالتالي، إذا كنت تريد شبكة Wi-Fi منزلية آمنة، فمن الأفضل التبديل إلى أجهزة التوجيه اللاسلكية المعتمدة من WPA3 أو التأكد من تحديث أجهزتك الحالية إلى المعيار الجديد باستمرار لتفادي اختراقات الأمان.

2- سرعة البيانات

تعد شبكة Wi-Fi بشكل عام أسرع من معظم شبكات الهاتف المحمول إلا إذا كنت تعيش بالقرب من شبكة 5G متطورة (ولديك هاتف متوافق). لذا، سواء كنت ترسل بريدًا إلكترونيًا يحتوي على العديد من المرفقات أو تنقل ملفات كبيرة، فإن التبديل إلى الواي فاي سيعطيك المزيد من النتائج الإيجابية. وينطبق الشيء نفسه أيضًا إذا كنت تقوم ببث الأغاني أو الأفلام. سوف تحتاج إلى البقاء ضمن شبكة قوية. لكن إذا كنت تفتح صفحة ويب لقراءة مقال ما، فإن السرعة بالطبع ليست عاملًا مهمًا هنا.

لذلك في النهاية، إذا كنت محتارًا ما بين ترك اتصال الواي فاي قيد التشغيل على هاتفك أم لا، فلا تقلق فإن إيقاف تشغيل Wi-Fi لا يؤثر بشكلٍ كبير كما كنت تتخيل على عمر بطارية هاتفك. طالما أنك تضع المخاطر المحتملة في الاعتبار في أثناء تنقلك، فمن المحتمل أن تكون معاملاتك عبر شبكة Wi-Fi أكثر أمانًا. في الوقت نفسه، يجب عليك التأكد باستمرار من تحديث هاتفك الذكي بأحدث تحديثات الأمان، وينطبق الكلام نفسه بالنسبة للراوتر. لذا، طالما لديك راوتر Wi-Fi جيد داخل منزلك، فلماذا لا تتركه قيد التشغيل!



Source link

الكاتب geek4arab

geek4arab

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة