“من المفيد ان نضع علامات استفهام بين الحين والآخر علي الأمور المسّلم بها”


ما مدى اتفاقك مع تلك المقوله

انا اعتقد بالفعل ان كل شئ قابل للنقاش

خاصة الأمور المسّلم بها

فلا يجب أن يقتنع الانسان بفكره ما او دين ما او مبدأ ما او ايا يكن

بلا بحث

بلا تشكيك

هذه معرفه تكون عن يقين

وان اقتنع كان بها وان لم يقتنع فله الحريه

انا اعتقد ان كل شئ قابل للتشكيك

ولكن دائما ما يخبرني الناس انني لا استطيع المناقشه والتشكيك

خاصا ف الأمور الدينيه

لماذا؟

ربما يتداخل عليهم الامر

انني اشك من اجل يقين المعرفه لا من أجل هدم الفكره او معارضتها

اليس من المفترض أن اقتنع بكل شئ؟

ربما اخبار الناس ان شكوكهم لا يجب أن يتم مناقشتها هو ما يجعل تلك الشكوك اكبر

حتي يلجأ البعض للالحاد

او عدم الإيمان ب اي شئ

حتي وان كانت الحقائق مطلقه

لابد أن نتناقش بها

ان الأشخاص الذين لا يناقشون أمور مسّلم بها اما مقتنعين بشده عن علم ومعرفه وذلك لا يمنعهم غالبا من النقاش

اما انهم مقتنعين عن جهل ويخشون التشكيك خوفا من ضياع ثقتهم

انا اتوافق مع فكره برتراند راسل

لسبب بسيط دون ما ذكرته فوق

ان المجتمع غالبا هو ما يشكل الأمور المسلم بها

ولكنني لا اعتقد ان اتفاق البشر علي شئ يجعله امر مسلم به وغير قابل للنقاش

وهذا يدخلنا لمقوله اخري لبتراند راسل

” في الحقيقه إن الرأي الذي انتشر علي نطاق واسع ليس دليلا علي خلوه من العبث، في الواقع نظرا لغباء غالبية البشر ،من الارجح ان يكون الاعتقاد المعمم والمشترك عبثيا لحد الجنون، اكثر من كونه عاقلا”

فما رأيك هل تتفق حقا مع هذا؟



Source link

الكاتب geek4arab

geek4arab

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة