لماذا نتذكر تفاصيلاً و ننسى أخرى؟! رواية الغابة النرويجية لهاروكي موراكامي .


لست ضليعة بالأدب الياباني و لم أفكر يوماً بأن أخطو خطوة في هذا العالم الساحر ، و لكن الخبر السعيد أنني بدأت بقراءة أول رواية يابانية لي، و أعتقد بأنني سحرت فعلاً، و أحببت أن أنقل إليكم شيئاً من هذا السحر ها هنا أصدقاء حسوب !

ماذا لو كان في داخلي برزخ مظلم تتراكم فيه الذكريات المهمة حقاً و تتحول ببطء إلى وحول

بهذا الوصف المتناهي الشاعرية و الجمال، اختار موراكامي أن يصف الحالة التي يمر بها بطل روايته من عصف الذاكرة الذي يعيشه، ذلك العصف غير المتناسق، الذي يحيي تفاصيلاً و يغفل أخرى، كم هو مؤلم أن تتحول الذاكرة إلى جحيم يلتهم كل ما بك من حياة و يحيلك إلى إنسان بين الحياة و الموت، و بين الواقع و سراب الذاكرة . تعيش هنا و لكنك لست هنا .. لست بين البشر حتى .

حالة إنتقائية غريبة مرّ بها بطل الرواية تورو، فهو يتذكر تفاصيلاً و يعيشها بحذافيرها و أكثف مما عاشها من قبل، و لكنه يغفل عن تفاصيل أخرى، يتذكر ذلك المرج الأخضر و بئر الحقل و ناوكو التي تسير بجانبه و لكن تسقط منه تفاصيل أخرى ربما تكون أهم من تلك التي يتذكرها، تفاصيل وجه ناوكو و براءة تعابيرها .. كل ذلك أصبح يستغرق منه وقتاً أطول لتذكره و يطول الوقت أكثر مع الأيام و يزيد جهده للحفاظ على هذه التفاصيل في الذاكرة و عدم إغفالها .

بعيداً عن أحداث الرواية، يثير استغرابي انتقاء الذاكرة، فكيف من بين جميع الذكريات يختار عقلي الذكريات المؤلمة أو المحرجة ليعيدها للحياة و يأسرني لها، لماذا عندما أحاول تذكر أحد تلك المشاهد السعيدة أو الممتعة التي عشتها يتطلب الأمر مني جهداً و أحصل على فتات و بضع قصاصات !

و لماذا ننسى تفاصيل وجوه أحبتنا أحياناً .. و لكننا لا ننسى حبنا لهم ، لماذا لا ننسى أذيتهم لنا، لماذا نتذكر الإبتسامات و لا نتذكر الحوارات اللطيفة مثلاً ؟

يبدو الأمر غريباً .. فحتى العلم لم يجد تفسيراً قطعياً لهذه الحالة فقد بحثت و وجدت تفسيراً ما لكنه لا يشرح الأمر الذي أقصدة بدقة .

الذاكرة شيء مضحك . حين كنت في غمرة المشهد ، لم أعره إهتماماً يذكر .

لم يكن المشهد بذات الأهمية عندما عاشه .. و لكنه أصبح ثقيلاً عند استرجاعه في الذاكرة .. و كأن الذاكرة تسخر منه ، كأنها تقول له أنه قد عاش المشهد ناقصاً، لم يعشه بكل ما فيه من تفاصيل، لم يشعر بقيمته الحقيقية كما هي .

لا أستطيع التوقف عن الإنبهار من دقة و شاعرية أسلوب الكاتب صفحة بعد صفحة، تجعلك كلماته تغوص في خفايا النفس و متاهات الذاكرة و ليس ببعيد أن تشاهد نفسك بين سطور الرواية و تعيش أحوالها .

سؤالي هنا .. هل تعانون من إنتقائية الذاكرة ، و كيف هو تأثير ذلك عليكم ؟



Source link

الكاتب geek4arab

geek4arab

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة