ردود فعل الشركات الأخرى تجاه آخر ابتكارات آبل

Spread the love

أثناء بحثي عن أخبار جديدة لشركات غير مايكروسوفت وآبل وجوجل لاحظت أن كل شركة أكتب اسمها لها فعل رد تجاه آبل ومن ضمنها مايكروسوفت وجوجل فقررت جمع هذه الردود في مقال واحد.

1-نبدأ بنوكيا فقول ستيف جوبز أن آبل هي أكبر شركة في العالم للأجهزة المحمولة – شاملاً بذلك الهواتف واللابتوبات – وذكر نوكيا وسوني وسامسونج ، وهذا الأمر رفع ضغط أحد مسؤولي جوجل الذي أشار بأن  سبب ذكر ذلك هو أرباح الشركة للربع الأخير بشكل عام لكن أرباح نوكيا من الأجهزة المحمولة في نفس الفترة أعلى من آبل كما أن الفرق بين الشركتين أكبر حين يتم القياس بمقاييس بديهية أكثر مثل عدد الأجهزة المباعة.

2-أما نينتيندو فعبر رئيسها بالقول أن الجهاز مجرد آيبود تتش  كبير، ليس هناك أي مفاجآت بالنسبة له فهو لا يعتقد أن هذا الجهاز سيقدم أي تغيير لعالم الألعاب

3-بالنسبة لمايكروسوفت فقد وجد أحد مسؤوليها أن من الطريف أن تكون مايكروسوفت متفتحة أكثر من آبل مبيناً أن جهاز آبل الأخير يحمل نظام الآيفون الذي يمنع أي مستخدم من تنصيب أي برنامج إلا من خلال متجر البرامج الذي تتحكم به الشركة

4-أما سوني فقد كان ردها إيجابياً فقد بين أحد مسؤوليها أن دخول آبل لعالم الألعاب المحمولة عاد بالخير على سوني فعندما يريد الناس منصة أقوى وأغنى يذهبون لمنصتها المحمولة.

5-أما جوجل التي قام ستيف جوبز باستعراض الكثير من خدماتها ذلك اليوم مثل اليوتيوب وخرائط جوجل بالإضافة لبقاء جوجل كمحرك البحث الافتراضي على الرغم من النقاشات حول تغيير المحرك الافتراضي لبينج من مايكروسوفت. فقد اكتفى رئيسها بالقول: “هل يمكن أن تقول لي مالفرق بين الهاتف الكبير والكمبيوتر اللوحي؟”

6-أما فوجيتسو فلا زالت غاضبة من آبل لسرقتها اسم منتجها لعام 2003 الآي باد ذو 2000 دولار والمخصص للمتاجر والمخازن الكبيرة والنزاع قد انتقل إلى المحاكم.

7-فوجيتسو ليست الشركة الوحيدة الغاضبة فهناك شركة أخرى صغيرة قد رفعت قضية على آبل لاستخدامها تقنية تعود لها ملكيتها. شركة Intellect Wireless لم تبين إن كان هناك أي منتجات تستخدم تقنيتها على الإطلاق لكنها تطالب بتعويض قدره 10 ملايين دولار لتنضم لقائمة الشركات الكثيرة التي تسعى وراء الثراء عبر المحاكم.

8-أما أمازون فالحرب بينها وبين آبل باتت رسمية لكن أمازون هي من بدأت الصراع بسوق الموسيقى الخاص بها الذي يوفر الموسيقى بسعر أقل من متجر الآيتونز، لكن  آبل ردت المثل بالمثل بسوق كتب ينافس سوق أمازون.  الأمر الذي اضطر أمازون لإعطاء الناشرين أرباح أكثر مقابل توفيرهم كتبهم بأسعار أرخص. لكن الصراع لم ينتهي عند هذا الحد فاليوم قد خسرت أمازون أحد الناشرين لصالح آبل في محاولة يائسة من آبل للمحافظة على أسعار أقل من آبل. أعتقد أن إحساس أمازون بالخطر في محله

9-بالنسبة لشركة AT&T فقد احتفت بالمنتج عبر صرف ملياري دولار لتوسيع وتطوير شبكاتها. كيف لا وهي المزود الحصري لخدمة الجيل الثالث لهذا المنتج في الولايات المتحدة.

10-بالنسبة لـHP فكان ردها قبل الحدث وليس بعده. فقد قامت قبل حدث أبل بيوم واحد برفع مقطع فيديو على اليوتيوب لجهازها Slate المزود بوندوز 7 والذي حصل على دعاية قوية من بالمر بداية هذا الشهر.

11-انتل اكتفت بأن تفخر بأنها تدعم تعدد المهام مستعرضة بذلك هاتف إل جي الذي يعمل بنظام Moorestown من انتل والمبني على Mobilin وهو -كماتقول انتل- الجهاز الوحيد الذي يمكنك من استخدام ومتابعة 3 برامج في نفس الوقت. هذا المقطع يستعرض هذا الهاتف

على الرغم من كل هذا فآبل مستمرة في خططها بشأن تسويق جهازها الذي لم تحصل على ترخيص التسويق له بعد من لجنة التجارة الفدرالية اللجنة نفسها التي رفعت إليها أكثر من شكوى بحق هذا الجهاز فهذه الجملة وجدتها في نهاية صفحة خصائص الجهاز على موقع آبل:

تيدوز لاخبار التقنية

الكاتب geek4arab

geek4arab

مواضيع متعلقة

اترك رداً