خصائص اللغة العربية

Spread the love

 

خصائص اللغة العربية

(بواسطة : طلال السبيعي | بتاريخ : 13 يوليو 2004 )

بسم الله الرحمن الرحيم

    هذه سلسلة دروس في مقدمة إلى تعريب الحاسبات و هذه الدروس هي ملخص ما يدرس في مادة 428 عال ( CSC 428 ) في الفصل الصيفي

عام 1425هـ.

     ويقوم بتدريس هذه المادة الدكتور عبدالملك بن سلمان السلمان رئيس قسم علوم الحاسب في جامعة الملك سعود.

المبحث الأول ( خصائص اللغة العربية ):

نقصد بالخصائص هنا هي خصائص عامه للغة العربية قد تتفق أو تختلف مع لغة أو أخرى و منها:

    1. عدد حروف اللغة العربية 28 حرف + أ, إ, آ, ى, ئ, ؤ, ة, ء = 36 حرف، منها 16 حرف يحتوي على نقطة أو نقطتين أو ثلاثة.

    2. وجود علامات الضبط بالشكل (   َ  ِ      ُ     ْ     ً    ٍ      ٌ      ّ ) و هي تنقسم إلى:

                 أ. حركات : فتحة + ضمة + كسرة + فتحتين + كسرتين + ضمتين.

                ب. الشدة.

          و تتميز الشده أنها تأتي على الحرف مع إحدى الحركات.

    3. إختلاف شكل الحرف حسب موقعة من (المقطع) إلا الهمزة المفردة ( ء ).

        المقطع هو: مجموعة من الحروف المتصلة، و الكلمة قد تتكون من أكثر من مقطع، و الحرف إما أن يكون:

                أ.مستقل.    ب.في بداية المقطع.    ج.في وسط المقطع.    د.في آخر المقطع.

        و تتشكل الحروف فمنها ما يأخذ شكل و منها شكلان و منها ما يأخذ أربعة أشكال.

                أ.شكل واحد:   ( ء ) و هي الحرف الوحيد الذي يأخذ شكل واحد.

               ب.شكلين:    و منها الواو مثلاً قد تأخذ الشكل  ( و ) و قد تأخذ الشكل ( ـو ) و هي الحروف التي لا توصل بما بعدها.

               ج.أربعة أشكال: و منها حرف العين ( ع ) مثلاً ز قد تأخذ العين الأشكال:  ( ع ) ( عـ ) ( ـعـ ) ( ـع ). و هي التي توصل بما قبلها و ما بعدها.

    4. اللغة العربية لغة إشتقاقية ( تعتمد على الجذر ) بينما اللغة الإنجليزية لغة لصقية.

        فاللغة العربية تأخذ الجذور ثم تتشكل على الأوزان مثلاً الوزن ( ق و ل ) يتشكل على الأوزان فيصبح قال، قول، قيل، يقول …

        – مجموعة جذور في اللغة العربية.  عددها حوالي 7 آلاف جذر.

        – مجموعة أوزان في اللغة العربية. عددها حوالي 400-500 وزن.

        – مجموعة سوابق في اللغة العربية. عددها  8 –> 9 –> 10 حسب الإختلاف، مثلاً سيقول فالسين هنا سابق.

        –  مجموعة لواحق مثل نون التوكيد و واو الجماعة و …

        و قد بينت بعض البحوث أن عدد كلمات اللغة العربية هي حوالي سبعة ملايين كلمة.

    5. تقرأ و تكتب من اليمين إلى اليسار ما عدا الأرقام من الجهتين.

        قمثلاً 25 تقرأ من اليمين إلى اليسار و لكن 125 تقرأ من اليسار ثم اليمين ثم الوسط و هكذا …

    6. هناك حروف تكتب و لا تنطق و حروف تنطق و لا تكتب.

        من الحروف التي تكتب و لا تنطق هي همزة الوصل مثلاً في عبدالله، و اللام الشمسية، و ألف واو الجماعة في قالوا مثلاً و …

        و من الحروف التي تنطق و لا تكتب مثل لكن فهي تنطق ( لاكن ) و هذا تنطق ( هاذا ) و الرحمن تنطق ( الرحمان ) و هكذا …

    7. الكلمات العربية مركبة يدخل فيها:

        التذكير و التأنيث، الزمن، العدد، المخاطب، المتكلم … إلخ.

    8. وجود العديد من الخطوط العربية فمثلاً حرف الهاء يكتب بأكثر من شكل في عديد من الخطوط.

    9. هل الهمزة حرف مستقل أم لا ؟

        نعم: إذا كانت على السطر مثل ( ء ) فهي حرف مستقل.

        لا:  إذا كانت على حرف مد مثلاً ( ؤ ) أو ( أ ) فهي غير مستقلة.

    10. بعض الحروف العربية أعرض من بعض.

        فمثلاً حرف ( ص ) ليس بعرض حرف ( ا ) فمكان الصاد ممكن أن يكتب 4-5 حروف ( ا ).

    11. وجود تشابة كبير بين الحروف.

        فمثلاً ( ت ) تشبة الـ ( ث ) و الـ ( ص ) تشبة الـ ( ض ) و الـ ( بـ ) تشبة الـ ( يـ ) .

    12. تغير بعض الكلمات عن أصل الجذر.

        – حروف العلَّة: ( ق و ل ) تتحول إلى ( يقال ) أو ( قيل ) أو ( قل ) فمن الممكن أن نزيد حرف مثل ( يقال ) أو نغير حرف مثل ( قيل )

                            أو من الممكن حتى أن يحذف حرف مثل ( قل ).

        – دخول حروف جديدة منقلبة عن حروف أخرى.

                فمثلاً الجذر ( ف ع ل ) من الممكن أن يولد الكلمة ( إفتعل ).

                فلو أخذنا الكلمة ( صَبَر ) على وزن ( ف ع ل ) و أردنا أن نحولها إلى الوزن ( إفتعل ) فإنها ستتحول إلى ( إصطبر )

                فتحولت التاء إلى طاء، و السبب في ذلك حرف الصاد من حروف الإستعلاء و حرف التاء من حروف الإستفالة فمن الصعوبة نطق

                الصاد بعدها تاء مثل ( إصتبر ) فبدلت بحرف إستعلاء قريب من التاء و هو الطاء.

    13. إتصال الكلمة بحروف السوابق و اللواحق ( ليست من أصل الكلمة ).

            – السوابق: مثلاً ( الحق ) ممكن أن تكون ( فالحق ) فتكون الفاء و أل التعريف زوائد أو ( فبالحق ) فتكون الفاء و الباء و أل التعريف 3 زوائد.

            – اللواحق: مثلاً نون التوكيد مثلاً ( لتأكل ) تتحول إلى ( لتأكلنَّ ) و … إلخ.

    14. الظبط بالشكل لا يكتب في غالب النصوص ( ما عدا القرآن الكريم ).

        و الظبط بالشكل يؤثر على قراءة مثلاً : ( جمل ) ممكن أن تكون ( جَمَل ) أو ( جُمَل ) لذلك نحن نستعيض بالسياق لمعرفة الكلمة

        قمثلاً الجملة ( هذا جمل كبير ) تتأكد أنها ( جَمَل ) و الجملة ( هذه جمل مفيدة ) تتأكد أنها ( جُمَل ).

    15. مخارج الحروف العربية تبدأ من الجوف و تنتهي بخارج الشفة.

        فإذا رتبنا الحروف من خروجها من الجوف إلى خارج الشفة فهي كالآتي:

                                            ء، هـ، ع، ح، غ، خ ، …………………………………….. ، ب،م

   

    هذه هي أهم خصائص اللغو العربية و لكنها غير مرتبة و جميع هذه الخصائص تؤثر سلباً أو إيجاباً في برامج ( Applications ) عديدة

        مثل: التعرف الضوئي على اللغة العربية ( OCR ) و المدقق الإملائي و المدقق النحوي و التعرف على الـــــــكلام العربي و برامج

        الظبط بالشكل و و و … إلخ.

    و في نهاية درسنا هذا نود التطرق إلى سرعة القراءة في اللغة العربية و كثرة المشتقات فيها و هي على النحو الآتي:

        – سرعة القراءة:

            اللغة العربية إذا لم تشكل فلا بد أن تفهم من السياق لذلك هي تفهم قبل أن تنطق و هذا يقلل من سرعة القراءة.

            الحركات فهي حروف مصغّرة الضم هي واو صغيرة و الكسر ياء صغيرة و الفتح ألف صغيرة لذلك ستطيل الكلمة و من ثم تقلل سرعة القراءة.

            اللغة العربية تتكون من ذخيرة كبيرة من الكلمات كما قلنا فالبحث فيها يأخذ وقت أطول.

            تشابة الحروف فحرف الفاء يشبة الغين في الكاتبة و لكننا نعرف أنها فاء أو غين من سياق الكلام خصوصاً إذا كانتا على الشكل ( ـفـ ) ( ـغـ ).

            و مخارج الحروف في اللغة العربية متباعده.

            و مع مقارنة مع اللغة الإنجليزية وجد أن قارئ اللغة العربية يقراء 70 كلمة في الدقيقة بينما قارئ اللغة الإنجليزية يقراء 120 كلمة في الدقيقة.

            و لكن هذا يرجع إلى أسباب عديده و التي ذكرت آنفاً.

    – كثرة المشتقات:

            اللغة العربية تأتي بمشتقات من الكلمة كثيره جداً و مثال على ذلك كلمة ( أتى ) ظهرت في القرآن بأكثر من 17 مشتق منها:

                أوتو، سنأتيكم، نؤتي، يأتيانها، آتينك، يؤتي، لتأتيني … إلخ.

            بينما مرادفها في اللغة الإنجليزية Come يأتي على النحو Came, Coming فقط.

و هنا نكون قد إنتهينا من المحبث الأول ( خصائص اللغة العربية ) و في درسنا القادم سوف نتكلم عن المبحث الثاني ( تعريب المصطلحات ).

و بالتوفيق …

الكاتب geek4arab

geek4arab

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة