المبرمج الحقيقي … ماذا بعد _ هل انت مبرمج حقيقي ؟

عام 0 geek4arab الوسوم:,

استقيظت صباحا بابتسامة متحفظه على وجهي , واتجهت نحو المطبخ لإعداد كوب من القهوة التي بدأت حديثا بالتأقلم مع طعمها المر .
أخذت أول رشفة مستمتعا بإنغام فيروز القادمة من المذياع في الغرفة المجاورة , ثم التقطت القلم وشرعت بكتابة نتائج الاجتماع المسائي مع بعض الشخصيات ‘البرمجية’ التي كنت قد قابلتها مساء أمس .

هكذا بدأ صباحي بعد لقائي ببعض المتسلقين على ‘الوسط البرمجي’ , من دكاترة الجامعات ومعيدين يدرسون مواد متعلقة بالبرمجيات ((تبدو عليهم علامات الإنبهار بإنجازات الدكاترة)) , ومتحذلقين آخرين شاءت الأقدار وجودهم بالصدفة هناك ..

بمزيد من الأسى واللوعة أزف اليكم نتيجة الاجتماع النهائية , بإني لست ‘مبرمجا حقيقيا’ , والأهم من ذلك أني لاأطمح أن اكون مبرمج حقيقي بعد الآن …

طبعا هذا ضمن تعريف ‘الوسط البرمجي’ لمفهوم المبرمج الحقيقي ؟؟

قد يظن البعض بإن قولي أني لم اعد أرغب أن أكون مبرمج حقيقي هو تقييم من احد هؤلاء ‘الطاحشين’ على الوسط .

أبدا … بالعكس , كانت عبارات الاستحسان المبالغ بها تعطر الجلسة وتشعرني اني أكبر ببضعة عقود من العمر , وطبعا أخذت وضعي المريح على الكرسي , و’عرّمت’ بمزيد من الزهو والثقة بالنفس أثناء المديح .. الذي كان يتخللة فترات طويلة ومملة من الوعظ والإرشاد التي يفترض بها أنها تعطيني الطريق السليم كي أكمل مسيرتي نحو ما اصطلح انه ‘المبرمج الحقيقي’ …

– نعم يا بني , يقول احدهم , شغلك مرتب وانا أفخر بوجود عرب شاطرين متلك ,, ثم يسحب سحبة من سيجارتة ويتابع … وطموحين ..
ولكني أريدك ان تعمل بمزيد من الحرفية وتبتعد عن الأمور الجاهزة التي تقدمها لك لغة البرمجة ,, ولتعلم أي بني أن المبرمج الحقيقي لايستخدم Form تقدمة له لغة البرمجة بشكل جاهز , ثم يرصّ المكونات فوقة ببلاهة , المبرمج الحقيقي يبني النموذج من الصفر ! (يخبط على الطاولة )

– يبث كمية كبيرة من الدخان في وجهي , ثم يستأنف قائلا , نصيحة لوجه الله , لاتستخدم لغة برمجة visual أبدا .. لإنها أثبتت فشلها .
وبرامجها لاتقارن أمام برامج الـ Consol المستقرة المبنية من قبل مبرمجين أقوياء … ثم يضيف : حقيقيين .

هذه كانت عينة من الفكر الذي واجهني ليلة امس ..

ولشعوري أنه من المستحيل إجراء نقاش مثمر مع هذه الثلّه من الأدمغة العائمة قررت تجنب الصدام الفكري وأكتفيت بتلميحات غير مريحة تعكر صفو الإتفاق بالرأي الذي يجمعون عليه ..

يستطرد الآخر بالحديث حول الخوارزمية التي يعمل عليها منذ حوالي السنة ويؤكد أن نسبة النجاح باتت معقولة ولكنة لايزال يعاني من أخطاء الذاكرة التي تظهر بشكل عشوائي …
يعقب بإنها أخطاء غير مهمة .. ويذكر بإن النظام ويندوز غير مستقر ..

تبين لي لاحقا ان هذه الخوارزمية تخص فكرة رياضية ما وأنه يستخدم لغة fortran لتطبيقها .
وعل حد تعبيرة فإن أي هر من هررة هذه الأيام الذين يستخدمون ‘لغات برمجة للأولاد’ ويصفون نفسهم بإنهم مبرمجي اليوم , لن يستطيعو حكماً التقدم خطوة واحدة فيها ..
ولكنة أسرّ لي أنه مستعد لإطلاعي على خطواتها أيمانا منه اني لست متعربشا على الوسط البرمجي لحد تعبيرة ! وقال أنني إذا أثبتت صحة كلام سابق لي أختلفنا حولة , سيسمح لي بالعمل معه على هذه الخوارزمية الكنز ؟؟

الثالث أكتفى بالإشادة بالمهارات التي تلقاها في روسيا أثناء تحضيره للدوكتوراه .. وقال أنه لو أراد العمل بالبرمجيات لما سبقة أحد , ولكنة يعرف أن الغادي والبادي يدخل في السلك ويظن نفسه بيل غيتس بعد اول برنامج Hello World يقوم بكتابتة ..

استرسل الأخير في نصحي بالإعتماد على الرياضيات في البرمجة مؤكدا مرارا أنه لا سبيل للبرمجة بدون إتقان الرياضيات , وقال خذ على سبيل المثال محررات النصوص , بناء محرر نصوص بسيط مثل VX يحتاج لدماغ عالم بالرياضيات .. لإن النص ماهو إلا مصفوفة معقدة من الحروف ..
وختم نصيحته الطويلة الأمد بهدية غالية , حيث أكد أنه سيبحث في مكتبته عن الكتاب الذي وعدني به . وقال ان مشكلة كون الكتاب باللغة الروسية غير مهمة , لأنو أنا ما بينخاف عليي !! ؟؟ !!

هههههههههه ..

أعرف انك عزيزي القاريء مللت مثلي من السرد الطويل وغير الممتع لمجريات الليلة العفنة تلك , التي كان عليي ان تذكر دائما أنني تلميذ بالنهاية , وهم أساتذة ؟؟ ووراء كل كلمة قبول واستحسان كان عليي الإستمتاع بسمفونية طويلة من النصائح حتى اعرف كيف أصبح ‘مبرمج حقيقي’ .!!! وللأسف أي مبرمج حقيقي.

المهم الان وبناء على تعريف المبرمج الحقيقي الذي أستشفيته من الحوار السابق , فانا لم أعد مهتم بعد الآن أن أصبح مبرمج حقيقي , وبعد قليل من ساعات الهدوء والتفكير وجدت ان الوصف الدقيق لحالتي لايندرج تحت إسم : ‘مبرمج’ ..

وربما إذا خيرت ان أسمي نفسي لأخترت وصف : ‘مطور تطبيقات’ الذي بت أجده مناسبا أكثر ..

– مطور التطبيقات يهتم ببناء برامج مستقرة ذات أداء وكفائة عالية بأقل تكلفة ممكنه من الجهد والوقت والمال .

– مطور التطبيقات يركز في مفهومة على الإنتاجية العالية لإداءة , والتي تساعد على الإستفادة بشكل أمثل من جودة المنتج .

– المبرمج ‘الحقيقي’ يركز كثيرا على الطريقة .. بينما يركز مطور التطبيقات على النتيجة , لذلك يختار الطريقة الأنسب لتحقيق النتيجة بأقل تكلفة .

– المبرمج يكون مسؤول عادة عن تحويل جزء من المسألة إلى صيغة يفهمها الحاسوب , أما مطور التطبيقات مسؤول عن إنتاج برامج كفوءة رخيصة .

فالمبرمج هو فرد .. أما مطور التطبيقات قد يكون فرد او مؤسسة , والمبرمج يعمل ضمن اطار مطور التطبيقات

– كل مطور تطبيقات هو مبرمج .. ليس كل مبرمج مطور تطبيقات

– المبرمج أقرب للممثل ,أما مطور التطبيقات أقرب للمخرج , وهو حالة من حالات مدير المشروع , لكنه اكثر عمومية

……

….

..

سأتوقف اليوم هنا .. واظن ان المقالة القادمة ستكون عن (المبرمج VS مطور التطبيقات) ولكن ربما بنظرة اكثر تفصيلا

.. والآن فنجان القهوة خاصتي أصبح باردا , ولم يعد من المفيد الإستمرار بالكتابة .

لذلك أستودعكم الله إلى لقاء آخر … ربما أكون قد أصبحت فلاح على تركتور إلى ذلك الحين .. وخاصة مع لقاءات مشابهة مع الوسط البرمجي المزعوم ..

ملاحظة اخيرة .. تذكرني هذه العبارة بعبارة ‘الوسط الفني’ والفضائح المحيطة به , وفهمكم كفاية ..

http://www.orwah.net/modules/news/article.php?storyid=54
عروة علي عيسى ..
www.orwah.net
سوريا 2005

الكاتب geek4arab

geek4arab

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة