التسويق الالكتروني الامن

Spread the love

ملخص

التسوق الإلكتروني أحدث ثورة في عالم التسوق,  حيث بمجرد جلوسك في راحة منزلك و تصفحك لمواقع الإنترنت تستطيع أن تجد أفضل المنتجات و بأقل الأسعار, ولكن التسوق الإلكتروني قد يسبب لك مشاكل عدة مثل سرقة الهوية أو سرقة رصيدك في البنك إن لم تتبع بعض الإجراءات الأمنية اللازمة,  لذا سأتحدث عن الطرق الآمنة للتسوق, كيفية حماية نفسك من السرقة, كيف تختار المواقع أو المتاجر الإلكترونية المناسبة للتسوق منها,كيفية الشراء و الدفع لهذه المتاجر بطريقة أمنة,وكيفية اختيار كلمة مرور جيدة عند التسجيل في المواقع.

 

كلمات مفتاحيه

التسوق الإلكتروني , الآمن, المتاجر الإلكترونية, الشراء.

 

 

مقدمة

التسوق الإلكتروني طريقة رائعة لتوفير الوقت, الجهد, والمال, حيث يمكنك التسوق في أي وقت و من كل مكان, وما يتطلب منك إلا الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر و بضغطة زر تنفذ عملية شراء لأي منتج ومن كل متاجر العالم. ولكن الأهم من توفر المنتج,هو أن تكون عملية الدفع سهلة وآمنة. لذلك يجب عليك معرفة بعض الإجراءات الأمنية كي تقي نفسك من ما قد يقع من سرقة أو احتيال.

أهم أهداف هذا المقال ما يلي :

  • تمكينك من التمييز بين المواقع الآمنة و الغير آمنة.
  • معرفة الطرق الآمنة لتسديد قيمة المشتريات.
  • معرفة رسائل البريد الإلكتروني التي يجب الحذر منها
  • أن تتمكن من التسوق الإلكتروني بأمان دون الخوف من السرقة.

 

ما هي المواقع التي أتسوق منها ؟

هناك الكثير من المواقع على الإنترنت التي تبيع منتجات عدة, ولكن كيف تميز الآمن منها من غير الآمن. المواقع الآمنة تستخدم التشفير في إرسال معلوماتك كرقم بطاقة الائتمان من جهازك إلى جهاز البائع. بعض الأمور التي تمكنك من معرفة إن كان الموقع اّمن:

1. أن يحتوي عنوان الموقع على  https://  (( Hypertext Transmission Protocol Secure بروتوكول نقل النص الآمن , لا تظهر “s” في العنوان في كل صفحة عادة, ولكن يجب أن تكون “https://” في الصفحة التي يتم فيها عملية الدفع, وأن يمتلك الموقع  شهادة ”   Secure Socket Layer” (SSL)  , هذه الشهادة تضمن أنك أنت و البائع فقط الذي سيرى معلومات الدفع وذلك بتشفير البيانات المرسلة .

2. أن تنظر إلى القفل إما في شريط العنوان أو أسفل نافذة التصفح ,إن لم يكن القفل موجود في صفحة الدفع أو إدخال البيانات الخاصة فالموقع غير اّمن و لا تدخل أي معلومة خاصة بك.

 

ما هي الطريقة الأمثل لتسديد قيمة المشتريات؟

توجد عدة طرق يمكن استخدامها لدفع قيمة المشتريات عن طريق الإنترنت, أفضل الطرق ما يلي:

1. استخدم بطاقة ائتمان عالمية مثل Master و Visa مدفوعة مسبقاً, تشحنها بالمبلغ الذي تحتاج لشراء السلع(ميزانية الشراء), هذه البطاقة لا تستطيع استخدامها إلا للتسوق الإلكتروني وهذه هي الطريقة الآمنة للشراء, تجنب استخدام بطاقة الخصم أو بطاقة الائتمان الغير مدفوعة مسبقاً , فبطاقة الخصم تعرض رصيدك في البنك للسرقة, قد يتمكن السارق من سحب كل المال الذي في حسابك خلال دقائق قليلة.

 

2.الطريقة الثانية هي ربط بطاقة الائتمان المدفوعة مسبقاً مع PayPal

“PayPal” هو عبارة عن بوابة للدفع الإلكتروني, إن كان لديك حساب عليها تستطيع أن:

تستقبل الأموال إلكترونياً.

ترسلها إلكترونياً.

تدفع لأي متجر إلكتروني من خلال بريدك الإلكتروني المسجل على الموقع.

عند استخدام بطاقة الائتمان مباشرة, ستكون مضطراً لإدخال نفس البيانات وتكررها لكل متجر الكتروني تشتري منه مثل: اسمك، رقم البطاقة، تاريخ انتهاء البطاقة، والرقم السري.

 

أما إذا فتحت حساب على PayPal فإنك ستدخل كل هذه البيانات لمرة واحدة ولاحقاً عندما تريد الدفع فسيمكنك ذلك بكبسة زر وستكون بطاقتك وبياناتك أكثر أماناً, أما الأهم من هذا كله، إذا قمت بالدفع من خلال PayPal فلا يمكن للمتجر الذي تدفع له أن يعرف بيانات بطاقتك(لن تكون بطاقتك مكشوفة لكل موقع تدفع له). وهذه خدمة رائعة حققت فيها الأمن والحماية للبيانات الخاصة للشخص.

 

 

قراءة سياسة الخصوصية والأمان المتبعة من قبل المتجر

المتاجر الإلكترونية توفر معلومات عن كيفية تنفيذ طلبك, و كيفية تعاملها مع البيانات الخاصة بك. عند قراءتك سياسة الخصوصية ستعلم إن كان المتجر يقدم معلومات عنك لمواقع و شركات أخرى, ما هي نوع المعلومات التي يحفظها الموقع عنك. المتاجر الإلكترونية التي تتبع سياسة جيدة تكون تابعة لبرنامج خاص يحدد قوانين و معايير معينة للتعامل مع بيانات الأفراد يجب إتباعها من قبل المتاجر, من هذه البرامج  TRUSTe و .Verisign

 

استخدام الجهاز المناسب

ما أعنيه بذلك أن يحتوي الكمبيوتر المستخدم أثناء التسوق الإلكتروني على برنامج مكافح للفيروسات محدث, لكن يجب التأكد أن الجهاز لم يتم استخدامه مطلقا إلا بوجود البرنامج, لأنه قد يحتوي مسبقا على فيروس يقوم بتسجيل ضغط المفاتيح, أو استخدم جهاز MAC لأنه غير معرض للفيروس.

 

الحماية من الاحتيال و سرقة الهوية

من وقت لآخر قد تأتيك رسائل على البريد الإلكتروني توجهك إلى موقع بالضغط على رابط ما. هذه الرسائل إما أن تأتي:

1. على شكل إعلانات للمنتجات بأسعار منخفضة و مغرية, عندها لا تضغط على الرابط, و حدد الرسالة على أنها “spam mail”, حتى لا تتعرض للاحتيال.

عند إدخال بياناتك لدى المتجر الإلكتروني  الذي تريد الشراء منه, لا تدخل إلا البيانات اللازمة فقط(المعلمة بإشارة *), عادة سيطلب منك إدخال بيانات زائدة مثل دخلك السنوي وهذا سيكون اختياري , إن أدخلتها سيستخدم في استهدافك لغايات تسويقية, ما قد يسبب في  “spam mail”.

2. على صورة موقع مألوف و مشهور مثل “eBay” , هذا النوع من الرسائل إما أن يطلب منك إدخال بياناتك الخاصة مثل كلمة المرور أو رقم بطاقتك الائتمانية ,لتجديد البيانات أو تعديلها, عندها لا تدخل أي معلومة خاصة بك, لأن المتاجر الإلكترونية الحقيقيه و المواقع الرسمية لن تطلب أبدا منك إدخال أو إرسال بياناتك عبر البريد الإلكتروني ,أو أن تحتوي الرسالة على رابط لموقع يشبه كثيرا الموقع الأصلي فيه سيطلب منك إدخال بياناتك الخاصة, لذا لا تضغط أبدا على رابط داخل رسالة لم تكن متأكدا من مصدرها, وإن كان الرابط تابع لموقع تتعامل معه عادة فافتح صفحة الموقع بكتابة العنوان الذي تعرفه مسبقا في شريط العنوان و تجنب ضغط الرابط داخل الرسالة  المستلمة.

هذه الرسائل تسمى التصيد الالكتروني      “Phishing emails “ويجب الحذر منها لأنها قد تظهر مطابقة لرسائل الموقع الفعلي, وفيها يتم سرقة هوية الشخص, وللتأكد من مصدر الرسالة قارن عنوان المرسل مع العنوان المعطى في الموقع الأصلي.

 

 

حماية كلمة المرور

معظم المتاجر الإلكترونية تطلب تسجيل الدخول لإتمام عملية الشراء, و ذلك بإدخال اسم المستخدم و كلمة المرور, ثم تجد معلوماتك المسجلة مسبقا, لذلك يجب حماية كلمة المرور, بعدم إفصاحها لأي شخص, و أن يكون صعب معرفتها أو اكتشافها.

كلمة المرور الجيدة و الصعبة تحقق الآتي:

  • أن لا تكون كلمة معروفة, يوم ميلادك, أو اسم قريب لك.
  • أن يكون طولها من 6 إلى 8 أحرف على الأقل.
  • أن تتكون من أحرف, أرقام, و رموز.
  • لا تستخدم نفس كلمة المرور في أكثر من حساب.

قد يكون من الصعب حفظ أكثر من كلمة مرور صعبة و استخدام واحدة مختلفة لكل حساب لديك, الحل هو استخدام برنامج مثل LastPass, يقوم بتكوين كلمات مرور صعبة, ويدير عمليات تسجيل الدخول للمواقع المختلفة وما عليك إلا أن تحفظ كلمة مرور واحدة.

معرفة سياسة شحن و إرجاع المشتريات للشركة

معظم المتاجر الإلكترونية تحدد الوقت اللازم للشحن و وصول الطلب, و يجب أن يصل الطلب في المدة المحددة, ما يجب معرفته من معلومات عن سياسة الشحن ما يلي:

  • هل المتجر يوفر الشحن الدولي, أو الشحن فقط في حدود البلد الموجود فيها المتجر.
  • تكاليف الشحن.
  • الخيارات المتوفرة للشحن مثلا الشحن خلال يومين, خمسة أيام, طبعا التكاليف تختلف حسب المدة المختارة.
  • الوقت المتوفر لإلغاء الطلب.

 

ما يجب معرفته من معلومات عن سياسة الإرجاع ما يلي:

  • من يدفع قيمة الشحن.
  • الوقت المسموح به إرجاع الطلب.
  • هل قيمة الطلب المرجع تودع في بطاقة الائتمان, أم يجب اختيار بديل للطلب.

 

 

 

 

خاتمة

التسوق الإلكتروني وفر لنا إمكانية شراء كل ما نريد دون قيود الزمن و المكان, وبإتباع  الإجراءات الأمنية المذكورة في المقال ستتمكن من التسوق عبر الإنترنت بأمان, و في الختام سأذكر بعض النصائح التي يجب تطبيقها:

  • يجب أن يحتوي الجهاز المستخدم على برنامج حماية متكامل مثل Norton 360, يقوم بالحماية الأساسية(حماية ضد الفيروسات), حماية متقدمة(حماية ضد أحدث التهديدات), و حماية الهوية, وأن يكون برنامج الأمن و الحماية محدث بآخر إصدار.
  • تشغيل التحديثات التلقائية التابعة ل Windows   كي يكون لديك دائما آخر تصحيحات الأمان لويندوز و Internet Explorer .
  • استخدام كلمة مرور صعبة.
  • التسوق من متاجر الكترونية معروفه, يكون  التراسل معها اّمن.

 

الكاتب ayman

ayman

مواضيع متعلقة

اترك رداً