التسوق الآمن

امن معلومات 0 ayman الوسوم:,
مستل من كتاب أمن المعلومات بلغة ميسرة

لقد كان ضرباً من الخيال التسوق دون الذهاب للسوق، أو ما يعرف بالتسوق بلبس البيجاما! لكن الآن مع وجود خدمة الإنترنت بات بالإمكان التسوق من البيت

ليس فقط في المتاجر المحلية (بافتراض أن المحلات لديها موقع على الإنترنت)، بل و أيضاً في المتاجر العالمية. لكن على الرغم ممّا قدمت هذه النقلة النوعية من سهولة ويسر وتنوع في عملية التسوق إلا أن مخاطرها أكثر من عملية التسوق التقليدي ونأخذ بعض الفروق:

نخلص إلى القول بأن التسوق عن طريق الإنترنت محفوف بالمخاطر الأمنية وأكثر عرضة لانتهاك الخصوصية، لذا لابد من الحرص أثناء التسوق عن طريق الإنترنت واتباع التعليمات التالية:

* كما هو معلوم فإن الإنترنت غير مشفرة ويمكن لمن يتصنت على الإرسال أن يعرف فحوى المرسَل والمستقبَل، أي عند إرسالك لمعلوماتك الشخصية بما فيها معلومات بطاقتك الائتمانية عن طرق البريد الإلكتروني غير المشفر، أو أحد مواقع الإنترنت، فأنت تعرض معلوماتك للغير بكل وضوح. لكن هناك تقنيات تستخدمها المتاجر لتشفير وحماية معلوماتك المهمة عند انتقالها منك إليهم. ولمعرفة ما إذا كان الموقع أو المتجر يقوم بتشفير معلوماتك أثناء انتقالها يمكنك وبكل بساطة معرفة ذلك عند ملء المعلومات وذلك بالتحقق من أمرين:
* أن عنـوان الصفحة التي تطلب المعلومات يبدأ بـhttpsوليس http، لاحظ وجود حرف Sبعد http.

موقع مشفر https://www.amazon.com
موقع غير مشفر http://www.amazon.com

* وجود صورة قفل في الشريط السفلي لمتصفح الإنترنت في المعلومات، كما في الشكل (43)


الشكل رقم (43):قفل الحماية
* استخدم كلمة مرور مختلفة عن تلك الخاصة بالدخول للنظام أو البريد الإلكتروني؛ لأنه في حالة معرفة أحد المهاجمين لكلمة المرور الخاصة بك في المتجر فإنه يستطيع الوصول لنظامك أو بريدك الإلكتروني، كما يقول المثل “لا تضع جميع بيضك في سلة واحدة”.
* استخدم بطاقة ائتمان واحدة خاصة بالتسوق عبر الإنترنت.
* إذا كان الخيار لك، فلا تسمح بتخزين معلومات بطاقة الائتمان في المتجر؛ لأنه قد يُخترق الموقع الإلكتروني للمتجر وتُسرق جميع بطاقات الائتمان؛ خاصة إذا كانت الإجراءات الأمنية للمتجر غير متينة. إذ نسمع بين الفينة والأخرى عن سرقة أحد المهاجمين لقاعدة بيانات بطاقات الائتمان لعملاء متجر معين، وفي تلك الحال يتوجب على المتجر إبلاغ جميع العملاء عن تلك الحادثة واستبدال بطاقاتهم بأرقام جديدة، وفي حال فقدانك لبطاقتك فإنه يتوجب عليك سرعة الإبلاغ عن السرقة وإيقاف البطاقة. لاحظ أن البطاقة ما زالت لديك وبمحفظتك لكن معلوماتها (الاسم، الرقم، تاريخ الانتهاء، عنوان السداد) سرقت، ويمكن استخدام تلك المعلومات للشراء دون الحصول على البطاقة الفعلية.
* لا تخزّن معلوماتك في الجهاز، وخاصة كلمة المرورومعلومات بطاقة الائتمان.
* تعامل مع متاجر معروفة.
* اطبع أو احفظ إلكترونياً عمليات الشراء عن طريق الإنترنت للرجوع إليها عند الحاجة.
* توخ الحذر عند كتابة اسم الموقع، فهناك مواقع تستغل خطأ الزائر في أحد حروف اسم الموقع المطلوب لشده و الحصول على معلومات سرية عنه. فبدل أن تكتــبhttp://www.hotmail.comكتبــت:http://www.hutmail.com.
* حدث برنامج المتصفح ونظام التشغيل (ويندوز) بشكل دوري لتفادي أي ثغرات أمنية قد تؤدي إلى اختراق المتصفح.
* تأكد من عمل مكافحة الفيروسات وتحديثه بشكل دوري.

الخلاصة

إن التسوق عن طريق الإنترنت محفوف بالمخاطر الأمنية وأكثر عرضة لانتهاك الخصوصية، و على من يريد التسوق تذكر أن هناك من يتربص به، لذا لابد من توخي الحذر أثناء التسوق عن طريق الإنترنت و اتباع توصيات الأمان التي عرضنا طرفا منها.

الكاتب ayman

ayman

مواضيع متعلقة

اترك رداً