أنظمة voipوالمشاكل الأمنية الخاصة بها

1.    النظرة العامة

نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت “Voice over Internet Protocol” هو تقنية تستخدم للمحادثات الصوتية عبر الإنترنت أو أي شبكة تستخدم بروتوكول الإنترنت “IP”، ويمكن من خلال هذه التقنية لأي عدد من الأشخاص أن يتحادثوا صوتيا،وتعد عملية تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت “VoIP” واحدة من أسرع خدمات الاتصالات نمواً في العالم والتي جاءت  لتغيير عالم الهاتف التقليدي.

وهي ببساطة طريقة لأخذ الإشارات الصوتية التماثلية وتحويلها إلى إشارات رقمية تمهيدا لنقلها عبر الإنترنت،

وإن بروتوكول الاتصال الصوتي عبر الإنترنت “VoIP” هي تكنولوجيا تستخدم شبكات تعتمد على “IP” لإرسال المكالمات الصوتية بدلاً من استخدام الدوائر الخاصة بشبكات الهاتف ، ومن خلال هذه التقنية يمكن إجراء المحادثات الصوتية َعبر الانترنت لأي عدد من الأشخاص. وتقوم بعمل اندماج بين شبكتي الحاسب والهاتف لتكوين شبكة واحده يستغل فيهما التقنيتين معا.

وقد تطورت هذه التقنية في الآونة الأخيرة  تطورا ً كبيرا ً ومازال يجري العمل عليها ، حيث تم ابتكار أجهزة هاتف خاصة تستعمل شبكة الانترنت لإجراء المكالمات دون الحاجة لاستعمال الحاسوب . ومن الجدير بالذكر أن تقنية “VoIP” ليست جديدة كليا، فبعض الشركات التي توفر هذه التقنية موجودة منذ فترة من الزمن، لكن يعزى سبب انتشارها بشكل كبير مؤخرا إلى انتشار خدمات الوصول السريع إلى الإنترنت بين المستخدمين مثل خدمة “ADSL” . [5]

2.    الكلمات المفتاحية

VoIP Internet Phone، VoIP Services ، VoIP Hardware ، Voice over IP VoIP

 

3.    المقدمة

برع الإنسان منذ بدايات الخليقة في ابتكار طرق الاتصال، فاستخدم النار في إرسال إشارات تفسر كرسائل، كما استخدم حمام الزاجل  لنقل الرسائل إلى مسافات بعيدة. حتى وصل إلى اختراع الهاتف الذي يعتبر بحق من أعظم الابتكارات البشرية حيث قرب المسافات بين الناس في المدن والدول وحتى القارات..

وفي عام 1995 بدأ بعض الهواة بإدراك أن الصوت يمكن أن ينقل عبر (الانترنت) بدل نقله عن طريقة خطوط الهاتف فقط مما يمكن مستخدمي الانترنت – الذي يربط بين أنحاء العالم – من توفير المبالغ الكبيرة التي يدفعونها للقيام بالاتصالات الهاتفية الدولية حيث تم تطوير أول برنامج حاسوبي يستطيع مستخدموه التواصل مع بعضهم ولا يتطلب سوى بطاقة صوت ومذياع وربط بالشبكة،حيث لم تكن هذه البرامج في تلك الفترة تتمتع بنقاء الصوت والنوعية المنشودة ولكنها كانت المؤشر على أن عملية نقل الصوت عن طريق الشابكة ممكنة.

وهذه التقنية تسمى بنقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت “VOIP” ، التي باتت أساسا للدردشة الصوتية في وقتنا الحالي. إذن فما هو ” VOIP ”  و ما أهمية هذه التقنية ومساوئها و أخطارها ؟ هذا ما ستتطرق له في هذه المقالة .

 

4.    ماهية تقنية نقل الصوت عبر الانترنت” VOIP “؟

هي اختصار للعبارة الإنجليزية Voice Over Internet Protocol أي تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت) .

وهي وسيلة لربط المحادثات الصوتية عبر الشبكة (الإنترنت) أو عبر أي شبكة تستخدم بروتوكول الإنترنت Internet Protocol. وبالتالي يمكن لأي عدد من الأشخاص متصلين سويًا بشبكة واحدة تستخدم بروتوكول الإنترنت (IP) – مثل شبكة الإنترنت- أن يتحادثوا هاتفيًا باستخدام هذه التقنية.[1]

 

شكل 1 : شرح مبدئي لتقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت

5.    مبدأ عمل التقنية

فكرة تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت قائمة على تحويل المكالمات الهاتفية إلى حزم الكترونية من البيانات و يتم نقلها عبر الأسلاك نفسها المستخدمة من قبل برامج تصفح الإنترنت.

حيث تقوم هذه التقنية على تحويل  المحادثات الصوتية من موجات تماثلية إلى موجات رقمية .كما هو موضح في شكل 2.

و تقوم تقنية الـ  “VOIP” بتقسيم هذا المحادثة إلى حزم الكترونية من البيانات ويسمي كل جزء حزمة ثم تبدأ في إرسال هذه الأجزاء بالتتالي،  بعد تجميع الأجزاء، يقوم الحاسب المستقبل بتحويل الموجات الرقمية إلى موجات تماثلية  Digital Analog. [1]

 

شكل2  : مبدأ عمل تحويل الموجات VOIP

 

6.    فوائد تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الانترنت

الـعالم قريـة صـغيرة, دوما نـسمع هذه المقولة, مشيرة إلى عـصر التكنولوجيا المثير و الاتصالات, فاليوم لم يعد الاغتراب, و الـسفر, و البعد عن الأهل هو المشكلة, فوسائل الاتصالات الـسريعة, قربت المـسافـة, لكـن المـشكـلة المـعيقة هي تـكلفة الاتصال, فمثلا: لنحسب تكلفة مكالمة صديق في أمريكا الـشمالـية, المـقدمات و السؤال عن الأحوال ستكون بـست ريالات على اعتبار الـدقيقـة بريالين, و السؤال عن الأهل و الأقارب و الأصدقاء, ستكون ستة ريالات أخرى, و في النهاية مكالمة الـعشر دقائق ستكلفك عشرين ريال..

لكـننا اليوم في عالم تـسيطر عليه التـكنولوجيا, و مع التـقدم ظهرت لنا تقنية VOIP , و هي  الحل الأمثل,  حيث وفرت تكلفة المكالمة  بنسبة 80%, وجعلت التواصل ما بين الأشخاص أمر أسهل في وقتنا الحالي .

وبالإضافة إلى ذلك, تقدم  تقنية VOIP  جميع الحلول التي تلبي حاجات المستخدمين، من حيث مرونة الاستخدام بأي وقت, وبأي مكان,أيضا سهولة استخدام التقنية, وضبط أنظمتها مما يسهل عملية التثبيت, والتحكم في نظام VOIP.

ولم تتوقف تقنية VIOP  على هذه المزايا, بل استنبطت جميع الخدمات التي يقدمها الهاتف العادي، و خدمات أخرى مثل:المحادثات الجماعية, البريد الصوتي, تخصيص النغمات, إضافة تفاصيل الأشخاص المتصل بهم,  إمكانية التحكم في الأرقام, و منع اتصال أو استقبال رقم معين أو غيره. [3]

 

7.    عيوب تقنية نقل الصوت عبر الانترنت

 

ومع كل هذه الفوائد, و المزايا التي ذكرناها, لابد من وجود بعض العيوب التي تجبرك, على استمرار استخدامك للهاتف العادي، حيث تعتمد تقنية VOIP على وجود مصدر طاقة ثابت, وتيار كهربائي مستمر, بعكس الهاتف العادي.

وبالإضافة إلى ذلك ، عدم إمكانية ربط مجموعة من أجهزة VOIP , حيث إن هذه الخاصية متوفرة بالهاتف العادي، والأمر الأخطر في حال حدوث إي أمر طارئ كالحريق وغيره ، لا يمكن للطوارئ  تحديد موقع الاتصال عن طريق VOIP .

لا تخلو إي تقنية حديثة من وجود بطيء في نظمها, حيث تحتاج إلى بعض الثواني للبدء بالمحادثة الصوتية, وكذلك كي يتم الرد من الطرف الأخر, وبما أن VOIP  عبارة عن شبكة لنقل الصوت, فهي معرضة دوما للاختراق و الفيروسات, و سنتحدث عن ذلك في العنوان القادم. [3]

 

8.    المشاكل الأمنية الخاصة بـVOIP

في الوقت الذي تنتشر فيه نظم الصوت عبر الإنترنت  تقوم بعض الشركات بإنتاج العديد من الأدوات لإتمام عمليات المسح الخاصة بالأصوات والهجمات الاختراقية للأجهزة الطرفية الشائعة التي يستخدمها المستخدمون والأجزاء المكونة لبنية VoIP الأساسية، وهناك بعض التهديدات التي تواجه هذه التقنية كغيرها من التقنيات ومنها :

  1. التصنت على المكالمات وتسجيلها

حيث يقوم المخترق  باستخدام عدة برامج مجانية من الانترنت مثل : SIP Scan  التي تتيح له معرفة منافذ وبوابات الاتصال عبر الانترنت ، وبالتالي مراقبتها لمعرفة أرقام المتصلين والمتصل عليهم ونوع الأجهزة المستخدمة في أنظمة VOIP  ، وبعدها يقوم المخترق بانتحال صفة أخرى غير صفته ويضع لنفسه رقم تليفون معروف واسم مؤسسة معروفة لخداع المتصل عليه ويمكن أن يستغل هذا شي في طلب معلومات حساسة و خاصة.

 

  1. استغلال أجهزة نظام بالاتصالات الدولية

حيث يقوم المخترق بمراقبة أجهزة الاتصال  لمؤسسة ما  لمعرفة أرقام المستخدمين وكلمات السر ومن ثم استخدامها للتسجيل مع جهاز التحكم بالصوت وبالتالي يتاح له أمكانية عمل مكالمات خارجية من جهاز الكمبيوتر الخاص به عبر أجهزة الاتصال الخاصة بالمؤسسة .

  1. مشكلة SPIT

يعتبر هذا التهديد مشابها ً لمشكلة الرسائل الدعائية للبريد الإلكتروني التي ترسل من جهات غير معروفة وبالتالي يمكن للمسوقين عبر الهاتف استخدام بروتوكول VoIP لإرسال عدد ضخم من الرسائل الصوتية الآلية إلى العملاء وهذا يسبب إزعاجا ً للعميل و إهدارا  لوقته .

 

  1. قطع الاتصال من قبل المخترق

حيث يقوم المخرق بالعبث بالحزم في مجرى الصوت مما يؤدي إلى قطع المكالمة أو يصبح التواصل متقطعا بين المشركين بالخدمة .

 

  1. هجوم من الفيروسات

يعتبر هذا هجوم أكثر انتشارا حيث يصيب الكمبيوتر أو ملقم VoIP بفيروس،وبالتالي قد يؤدي ذلك إلى فقدان خدمة الاتصال ، كما قد تؤثر كذلك على أجهزة الكمبيوتر الأخرى المتصلة بهذا النظام. [6]

 

9.    خطوات لتحقيق أمان لبروتوكول VOIP

 

نظرا لوجود مخاطر الاختراق في تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت، يجب أخذ بعض الاحتياط للحد منها. من أهم طرق الوقاية:

ü      استخدام علبة توصيل

تتوفر هذه العلبة من موفر VoIP وهي توفر بروتوكول VoIP مباشرة إلى هاتفك دون الحاجة إلى استخدام حاسبك الشخصي، مما يساعد على عزل هاتفك عن المخترقين وحماية حاسبك من الفيروسات الممكن التقاطها من الإنترنت.

ü      اقتناء كلمات مرور منيعة وخاصة

لا تشارك كلمة المرور مع أي شخص كان.

ü      تأمين حاسبك الخاص

ينبغي عليك وضع جدار حماية وبرنامج مكافحة الفيروسات من أجل حماية جهازك. [4]

 

10. الخلاصة

أصبحت تقنية VIOP  متاحة بصورة سريعة في جميع أرجاء العالم، حيث تم استخدامها بكثرة في المؤتمرات و التعليم الالكتروني عن بعد. وأعطت المستخدمين حرية الاختيار بين هذه التقنية, وخدمة الهاتف التقليدي, و قدمت خدمات إضافية سهلت على المستخدم الاتصال بطريقة فعالة, لم تكن موجودة من قبل.ولكن من الواضح أن تقنية VOIP  مثيرة للجدل من الناحية الأمنية ، لوجود بعض الثغرات والعيوب, التي لم توجد لها حلول حتى الآن . ولذا يفضل الأكثرية دفع المزيد من المال، للحصول على خدمة أفضل و أكثر آمنا ٌ.

 

 

 

الكاتب ayman

ayman

مواضيع متعلقة

اترك رداً