أنظمة الحماية في ا لمستشفيات

مع التقدم في التكنلوجيا الرقميه زادت مخاطر الارهاب الالكتروني فكان لابد من الانتباه لمصادر الكهرباء والاتصالات وشبكات الكمبيوتر لحماية المعلومات الرقميه للمنظمات, ففي منتصف العام الماضي تم تشكيل هيئات ومراكز خاصه للتعامل مع الارهاب الالكتروني ومع كل هذا انه لايمكن تقديم حمايه مطلقه للمعلومات والطريق الوحيد لتامين المعلومات الهامه هو عزل الاجهزه اللتي تحتوي هذي المعلومات عن الشبكات ولكن بهذي الطريقه تؤدي الى مخاطر للمدى البعيد الطويل تتمثل في حرمان المجتمع من وسائل زيادة الإنتاجية والفعالية, ولتجنب هذا يمكننا استخدام مجموعه من الاجراءات الامنيه التي تقلل بشكل كبير من مخاطر الارهاب الالكتروني, هناك اجراءات امنيه يتم استخدامها في انحاء العالم اللتي يجب ان تطبق بشكل متكافؤ وإلا فإن السياسة الأمنية ستعتبر فاشلة وهذي لاجراءات

  • تأمين خطوط الدفاع الأمامية باستخدام تطبيقات الجدران النارية.
  • تأمين حسابات المستخدمين ونظم التحقق من الهوية.
  • خدمات الأدلة.
  • تقنية المفتاح العام.
  • الشبكات الافتراضية الخاصة.
  • أمن البرمجيات.

وكل هذي الإجراءات يجب أن تتوفر في انظمه الحمايه في المستشفيات لضمان حفظها وامانها .
كذالك على جهاز امن المعلومات ان يحدد المعلومات التي يعتبرها حساسه وما تعتبر معلومات عاديه  لإضافة وسائل تأمينيه قويه مثل حماية المعلومات المالية وهويات عملائها وهذي الخطوه لابد ان تأتي من الخبراء في هذا المجال ومدير نظام الشبكات ومدراء نظم تكنولوجيا المعلومات .
هذا ما يدور حول انظمه الملومات الشبكية, أما بالمجيء إلى أنظمة الحماية في المستشفيات فالوضع يجب ان يكون اكثر حذر الى المعلومات الحساسة الخاصة بالمرضى.
الوضع الجديد هو انه من الصعب نسخ الكثير من المعلومات على قرص مرن كما إننا لا نسمح بوجود أجهزة لقراءة أقراص سي دي. لكن مع مجيئ مشغلات ذاكرة فلاش التي تعمل عن طريق مخارج «يو إس بي» التي تتسع إلى الكثير من المعلومات المخزنة، والتي لا تحتاج إلى تعريف وتثبيت لتشغيلها . وهي سريعة المناولة وخطيرة في الوقت ذاته كأسلوب لتحري المعلومات ووصول البرامج المضرة والمؤذية, فجاءت إجراءات وسياسات صارمة فيما يتعلق مع ذاكرة الفلاش واجهزة التخزين التي يمكن حملها, باستخدام مشغل لذاكرة فلاش الذي يقوم بتأمين المعلومات وحمايتها عن طريق استخدام كلمات مرور ورمز «إيه اي إس» مكون من 128 بت يعتمد على القرص الصلب.

 

أما فيما يدور حول معلومات المرضى وتشخيص حالاتهم فالوضع يكون خطيرا كبير,فمع تقدم التكنولوجا اصبح يستخدم جهاز محمول كفي لتسجيل معلومات المرضى بدل من كتابتها على الورق فبعد تجميع معلومات المريض ترسل لاسلكيا عبر الشبكة الى كمبيوتر مركزي بالمستشفى , وتتوفر هذي المعلومات على موقع انترنت محمي بكلمة سر لايعرفها سوى الاطباء والعاملين في العناية الصحيه. فهذي الاجهزة الكفية منتشره مثل سماعات الاطباء ولكي يتأقلم الاطباء مع هذا السلوب الجديد تم وضع قوانين للسجلات الطبيه الالكترونيه البديله للسجلات والوصفات التي تكتب بخط الأطباء وأحيانا قد يكون غير مقروء والتي تضل عرضه للخطأ, وتعتبر الوحدات القلبية أكثر الأقسام التي يجب ان تحتوي على هذي الاجهزه, ويمكن ان تستخدم هذي الاجهزه لكتابة الوصفات الطبيه والاستشارات وكتب المراجع وحفظ السجلات .

 

ولحماية هذي الأجهزة الكفية فإن الملفات الرقمية تتضمن على صور وتسجيلات للعمليات الجراحية، بالإضافة للمعلومات التي تدخل على المنظمات باستخدام نماذج على الشاشة أو باستخدام لوحة مفاتيح صغيرة أو باستخدام برنامج لغة اختزال يعمل على الأجهزة المحمولة كفا.

 

واستخدام وصلة لاسلكية بين المنظمات والكومبيوترات قلل من مشاكل الخصوصية المحتملة. وتعمل الأجهزة المحمولة الكفية الآن بمثابة وحدة طرفية، إذ ترسل معلومات المرضى مباشرة للكومبيوترات المركزية للتخزين ويتم تنظيف ذاكرة الأجهزة المحمولة الكفية. وعندما يراجع الطبيب سجل مريض ما فلا يتم تخزين هذا السجل على الجهاز.

 

وعند صرف الوصفات الطبية فان العديد من الأنظمة تقوم بأكثر من مجرد توفير مرجع، إذ لا تزيد الوصفات المكتوبة بخط اليد من ثقة المرضى. والآن قام الأطباء باستبدال دفاتر الوصفات بنظام يستخدم أجهزة ipaq المحمولة يدا. ويدخل الطبيب اسم المريض وتاريخ ميلاده ويختار التشخيص من لائحة تضم أكثر التشخيصات عموما ثم يدخل وصفة طبية. وإذا كان هناك تعارض خطير أو خطأ في إدخال كمية الجرعة مما يجعلها مميتة، فتظهر علامة حمراء على الشاشة.

 

ومن هناك ترسل المعلومات من خلال شبكة لاسلكية لطابعة أو لخط هاتف موصول بجهاز فاكس. ان مبدأ إرسال معلومات صحية خاصة عبر شبكة لاسلكية قد يخيف بعض الناس. ولكن ليس الأفراد بذاتهم يخافون على الخصوصية.

ومن أكبر العوائق التي تواجه مؤيدي النظام الجديد هي العلاقة بين الأطباء والمستشفيات، إذ لا يكون الاطباء في معظم المستشفيات موظفين بها، مما يزيد صعوبة معرفة من سيدفع ثمن. ومع ذلك فإن هناك قوى قوية تجعل بالإضافة لتحسين العناية بالمريض ستعجل الأنظمة الإلكترونية سرعة تقييم ودفع المطالبات من شركات التأمين.

وتضل انظمة الحماية بالمستشفيات غير كافيه فمع التطور تزيد المخاطر ففي الآونة الأخيرة كثرة المشاكل في قسم الخدج وحديثي الولاده من الاختطاف والتبديل, فمع كثرة هذي المشاكل كان لابد من انظمة الحماية من وضع خطط أمنية جديدة لحمايتهم بدل من وضع سوار مكتوب بخط اليد حول معصم الام والطفل وضع سوار على معصم المولود مبرمج ومرتبط لاسلكياً بسوار آخر في معصم الأم وهذا السوار يمنع تحريك المولود من مكانه الا بعلم الام والكادر الطبي المشرف اذا يتولى النظام اعطاء اشارات تحذيريه في حال تم تحريكه من الغرفه الموجود فيها كأن يرن جرس انذار او تقفل الابواب

فبهذي الطريقة تحمي الطفل من حالات الاختطاف أو أخذه إلى غير أمه ومنع اخراج الطفل من الحظانه بغير علم الممرضه والأمن بالمستشفى.

 

وبالمجيء إلى حماية مبنى بالمستشفيات, هناك عدة شروط تشرطها المديرية العامة للدفاع المدني لحماية المبنى من الحريق فقبل البدء بانشاء الصرح لابد من تقديم دراسة مختصة بأعمال السلامة والإنذار ومكافحة الحريق.

 

يجب توفير مخارج طوارئ وصافرات انذار بحدوث حريق بالمبنى ومن الشروط التي يجب توفرها في مخارج الطوارئ ان تكون مضائه وتكون الارضيات والسقف والسلالم من مواد مقاومة للحريق ويتم إنارة جميع اللوحات الخاصه بالمخارج وان تكون نظام إنارة الطوارئ تلقائي التشغيل فور انقطاع التيار الكهربائي الرئيسي لضمان استمرار إضاءة هذه الأماكن, ومن الوسائل المتبعة لحماية المرضى في حالة حدوث حريق تحديد مواقع التجمع داخل وخارج المبنى هي بالعاده تكون الاماكن الواسعه داخل المبنى التي تؤدي الى مخارج الطوارئ.

 

أما في قسم المعامل والمختبرات فيتم حمايتها عن طريق بتوفير طفايات حريق كافيه في حال حدوث حريق من المواد المشتعله .

 

ويطول الحديث حول الحماية بالمستشفيات وحماية المرضي وحماية المعلومات وغيرها, ومع كل ما نوفره من حمايه انها لاتعتبر كامله وتضل بعض الثغرات التي يصعب حلها خصوصا بما يتعلق بأمن المعلومات لسرعه تطور هذا المجال وكثرة الارهاب الالكتروني وسرعته في الآونة الأخيرة فما بوسعنا القيام به هو التقليل منها والحد من مخاطرها وجعل حماية المرضى وحياتهم في اولويات ما نقوم به في هذا المجال.

الكاتب ayman

ayman

مواضيع متعلقة