ثلاث طرق لتعزيز ظهور موقعك في محركات البحث


 

إذا كنتَ على وشك إنشاء شركة جديدة أو بناء حضور إلكتروني لشركتك، لا بدّ أنّك تساءلت ما الوقت الأفضل لتبدأ بالتركيز على تحسين ظهور شركتك في محركات البحث، أو ما يعرف بالـ SEO. 

 

لا يفكّر أصحاب الأعمال أحياناً بـ "اللجوء إلى الـ SEO" إلاّ بعد بناء الموقع، وقد يحاولون التهرّب من الأمر لتوفير بعض المال، علماً أنّ اللجوء إلى الـ SEO بعد إطلاق الموقع أشبه بمحاولة إضافة رقائق الشوكولاته إلى كعكةٍ بعد خبزها. أحياناً يكون من المستحيل فعل ذلك، وعندما ينجح الأمر، يكون مكلفاً وفوضوياً.

تعمل المواقع بأفضل شكل عندما يتم مراعاة تقنية الـ SEO منذ البدء. وفي ما يلي ثلاث طرق هامة عليك اتباعها لتعزيز ظهورك في محركات البحث وتحسين موقعك كي يدرّ لك عائدات أكثر:

1. بنية المعلومات

إنّ تصميم الموقع وهيكله بالغا الأهمية لأنّهما يؤثران إلى حد كبير في كيفية تنظيم المحتوى، وبالتالي في كيفية تفاعل المستخدمين مع الموقع. كما أنّ بنية الموقع عندما تكون جيدة لا تسهّل استخدامه أمام المستخدمين فحسب، بل تعزّز ظهوره في محركات البحث أيضاً. وعلى بنية المعلومات المستخدمة أن تتوافق مع:

  • الفهرسة في محركات البحث وعنوان الرابط: إنّ أفضل المحتويات في العالم لا قيمة لها إذا لم يكن من الممكن العثور عليها أو فهرستها. تحرص الخطوات المتبعة في الـ SEO أن يكون موقعك منطقياً لمحركات البحث. كما عليك تسوية مسألة بنية الرابط (أي URL) في مرحلة مبكرة عند تصميم الموقع، إذ إنّ تغيير الروابط في ما بعد يصبح مهمة معقدة. ومن الأمور الشائعة التي عليك تجنبها:
  • وضع معطيات كثيرة في الرابط، وهذا مثال جيد على ذلك: http://pta.org/about/AnnualConvention.cfm?navItemNumber=3421&navItemNumber=3421
  • وضع عدد كبير من التسلسلات الهرمية، مثل: http://www.domain.com/z/x/y/a/b/c
  • استخدام الروابط التي تتضمن "هاشتاج" (#) بشكل غير صحيح: يمكن لبعض المواقع التي تستخدم تقنية "أجاكس" Ajax للبرمجة أن تُظهر محتوىً مختلفاً عند استخدام domain.com/#seo و domain.com/#marketing؛ لذلك من الأفضل الاطلاع على نصائح "جوجل" لتحسين نتائج روابط "أجاكس".

احتياجات الموقع من حيث المحتوى: بإمكان الـ SEO أن يساعدك في تحديد عدد صفحات المحتوى التي تحتاج إليها وكيف عليك ترتيبها لاستهداف جمهورك بشكل أفضل. فهل عليك مثلاً أن تجمع خدماتك معاً أو أن تصمم صفحةً منفصلة لكل منها؟ والإجابة هي، "حسب موقعك" – لكنّه من الأفضل لك أن تعرف ذلك منذ البدء.

إن كانت شركتك الناشئة تنشر الأخبار أو المحتوى، فعليك التنبه من التالي:

  • العناوين الرئيسية غير الحرفية
  • المقالات الطويلة جدًّا
  • المقالات المجزئة (أي تلك التي تتضمن لوائح، جداول أو فيديو)
  • المقالات التي تحتوى على تواريخ خاطئة (وذلك جراء خطأ في التشفير)
  • المقالات القصيرة جدًّا (يفضل أن تكون 250 كلمة وأكثر)

 تبسيط الموقع على المستخدمين: يجب أن يتمكن المستخدمون من اكتشاف موقعك بسهولة وبسرعة وأن يتمكنوا من الشراء عليه من دون مواجهة أي عقبات. يساعدك الـ SEO هنا على تصميم منصة سهلة وبسيطة لإقناع المستخدم بالشراء من خلال الأمور التالية:

  • إضافة اسم المؤلف
  • تحسين السرعة
  • إضافة مخطط توضيحي (تجد المزيد عن ذلك أدناه)
  • تحسين نظام البحث من خلال توقع ما يبحث عنه المستخدم

 الاستراتيجيات الدولية والمحلية والمتعددة اللغات: إذا كانت تنوي شركتك بيع منتجاتها في أماكن عدّة أو استهداف زبائن يتكلمون لغات عدة، فيجب أن تعكس ذلك في المعلومات المدرجة على موقعك. يساعدك هنا الـ SEO على تجنب الأخطاء المُكلفة التي قد تعيق قابلية ظهور موقعك على محركات البحث، ومن هذه الأخطاء نسمي شراء عدة نطاقات domains عالية المستوى أو استخدام النطاقات الثانوية بشكل غير ملائم.

 2. التصميم والتطوير

قد لا تعي ذلك، لكنّ مكونات تصميم موقعك من رسومات وعناصر تفاعلية، قادرة على التأثير إلى حد كبير في ظهور موقعك على محركات البحث. وبهدف تعزيز هذا الحضور عليك أخذ الأمور التالية بعين الاعتبار:

  • سرعة الموقع وبنيته: إذا كانت عناصر تصميم موقعك تستغرق وقتاً طويلاً للتحميل، سيحبط ذلك على الأرجح زبائنك ويضر بمرتبتك في محركات البحث. وإذا كانت أجزاء هامة من التشفيرات ناقصة أو مخبّأة، ستجد محركات البحث صعوبة أكبر في فهرستها.  
  • المخطط: "سكيما" Schema (أي المخطط) هي لغة ترميز تساعد محركات البحث على فهم أيّ سلاسل من الأرقام هي أرقام هواتف أو عناوين بريدية، وأي كلمات هي عناوين أفلام أو أسماء أشخاص، وأي أجزاء من المحتويات هي وصفات طعام أو تعليقات، وغير ذلك. وبإمكان الترميز الصحيح أن يؤثر إلى حد كبير في قابلية ظهور موقعك على محركات البحث، لذا، من المهم أن تعتمد الترميز الصحيح عند إطلاق موقعك.
  • أو "أجاكس" المحتوى على "جوجل"؟ لا تنطلق قبل أن تتأكّد من أنّ تصميم المحتوى داخل الصفحات منطقي.

 3. استراتيجية المحتوى

لا تقتصر استراتيجية المحتوى على مسألة أي كلمات رئيسية يجب أن تركز عليها بتاتاً. فبإمكان الـ SEO أن يساعدك على تحديد شكل المحتوى الذي سيمكنك الأكثر من الوصول إلى زبائنك وضمان أن البنية التي اعتمدتها تناسب الأهداف التي تريد الوصول إليها من محتواك وتساعدك في خلق وتنفيذ المحتوى الذي تحتاجه لتنجح. يساعدك الـ SEO على الإجابة على الأسئلة التالية:

  • ما المحتوى الذي يجب عليّ إعداده؟ (هذا يشمل النصائح، الأخبار وغيرها)
  • كيف يجب عليّ تنظيمه؟ (هل يجب إدراج المدونة على صفحة الموقع الرئيسية؟)
  • أي شكل يجب أن يتّخذ؟ (هل يجب أن يكون فيديو، رسم بياني، دراسات حالات، مدونات؟)
  • كيف يجب أن يُكتب؟ (كتابة محتوى يراعي تقنية الـ SEO واعتماد أسلوب كتابة معين)

لذا، أكرر مرة أخرى، إن أردت أن توفّر على نفسك متاعب كثيرة، اعتمد تقنية الـ SEO منذ المراحل المبكرة، وحسّن ظهورك على محركات البحث منذ اليوم الأول.

 

المصدر ومضة

 

الكاتب Geek4Arab

Geek4Arab

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة