استراتيجيات التسويق الالكتروني

عادة ماتحتاج أي منظمة أعمال إلى تخطيط أنشط التسويق المختلفه على المدى الطويل في شكل استراتيجيات تعرف بالاستراتيجيات التسويقيهوالهدف بطبيعة الحال هو محاولة تحقيق الأهداف طويلة الأجل المحدده لوظيفة التسويق .ويمكن ان نبسط الأمور إلى أقصى درجه عندما نقول أن الاستراتيجيه هي عبارة عن خطة طويلة الاجل وبالتالي مجموعة من الأهداف المرجو بلوغها على المدى الطويل وكذا الإمكانيات اللازمه لتحقيقها والجدول الزمني الضروري لذلكتتكون أي استراتيجيه تسويقيه بصفة عامة من ثلاث مكونات رئيسية وهي :
– تجزئة السوق- استهداف اجزاء السوث- التموقع داخل السوقفي حالة التسويق الالكتروني فان تجزئة السوق تتم بتعمق اكبر , كما ان جمع المعلومات متيسر وبالتالي فان تطوير الإستراتيجية التسويقية يتم بسرعة أكبر , إن التسويق الالكتروني واستعمال تكنولوجيا الانترنت يسمحان بمتابعة ومراقبة اكبر للمجهودات التسويقية , واخيرا يمكن التسويق الالكتروني من اندماج اكبر بين الاستراتيجيات التسويقية والاستراتيجية العامه للمنشأة وعملياتها .بالنسبة للتسويق الالكتروني فان الأمر لا يختلف عن ذلك فقد جرت العاده على التمييز ما بين مجموعة من الاستراتيجيات بالاعتماد على نوعية العلاقات التي تربط طرفي عملية التبادل ذلك أن طبيعة المسوق وخصوصا طبيعة المشتري ( منشأة – مستهلك نهائي – مشري صناعي – حكومة ) تؤثر على الإستراتيجيه التسويقية ,
فئات أو انواع أو طرق التجاره الالكترونية
1- التسويق الالكتروني الموجه للمستهلك النهائي
2- التسويق الالكتروني بين منشآت الاعمال
3- التسويق الالكتروني المزدوج ( مستهلك – أعمال )
4- التسويق الالكتروني الحكومية الموجة لمنشآت الأعمال
أولا : التسويق الالكتروني الموجه للمستهلك
في هذه الحالة فان التسويق الالكتروني موجه للمستهلك النهائي وهو يشبة إلى حد كبير تجارة التجزئة في التسويق التقليدي ولكنه يعتمد على الوسائل الالكترونية ومنه التسمية بالتجارة الالكترونية بالتجزئة , يوجد الآن آلاف من مراكز التسوق الالكترونية المنتشره عبرالانترنت منها الصغير الذي يشبه البقاله والكبير الذي يسمى بالمول .ويتخصص كل منها في تسويق سلعه أو مجموعة من السلع تتراوح من الزهور إلى سيارات البورشيومن اشكال هذا النوع من التسويق يمكن ذكر مايلي :- التسويق بواسطة المزاد العلني الالكتروني- التسويق عن طريق مخزن على الويب يمتلك مالكية متجرا تقليديا- التسويق عن طريق متجر الكتروني فقط- التسويق من خلال مجموعة الاخبار- التسويق نتيجه لإعلان وصل إلى المستهلك بواسطة البريد الالكتروني- التسويق بواسطة البريد العادي أو بواسطة الهاتف بعد البحث عن سلعة أوخدمه ما من طرف المستهلك عبر الانترنتوقد شهد هذا النوع من التسويق تطورا ونمو كبيرا في السنوات الأخيرة بحيث وصل عدد المتسوقين سنه 2001 م خمسة وسبعين مليون وبلغت إيراداته ثمانية واربعين بليون دولار امريكي في نفس السنه .ويمكن تعريف التسويق الالكتروني الموجه للمستهلك النهائي على اساس انه ذلك النوع من التسويق المعتمد على الوسائل الالكترونية والذي يستهدف للمستهلك النهائي .
ومن أهم خصائص هذا النوع من التسويق الالكتروني مايلي :
– إمكانية الوصول إلى مستهلك ليس فقط على المستوى المحلي وإنما على الدولي بشرط إن يمتلك جهاز حاسب آلي وأمكانية الولوج إلى الشبكة العالمية- الاستغناء عن كثير من النفقات الضرورية عند إنشاء المتاجر التقليدية مثل المحل وتجهيزة و……الخ وبالتالي اقتصاد كبير في تكاليف الانشاء والتشغيل .- سهولة كبيرة في انشطة الترويج والإعلان بل والتوزيع بالاعتماد على الانترنت- سهولة ويسر كبيرين للمتسوق في الحصول على المعلومات الضرورية والمقارنه بين المنتجات والبائعين والدفع …..الخ- إمكانية التسويق المشخصن أي الوصول إلى كل مستهلك ومحاولة خدمته بناء على رغباته وحاجاته وهو ما كان يعتبر عملية صعبة في التسويق الالكتروني .ومن أشهر الامثلة على هذا النوع من التسويق متجر أمازون دوت كوم وهو عبارة عن متجر الكتروني متخصص في بيع الكتب بمختلف أصنافها إلى أي مكان في العالم .
ثانيا:  التسويق الالكتروني الموجه لمنشآت الأعمل
وفي هذه الحالة فان علاقة التبادل التجارية تخص منظمتين من منظمات الاعمال حيث ان جل هذه الاخيرة يمكن اعتبارها من البائعين والمشترين في أن واحد بحكم احتياجاتها من المواد الخام والتجهيزات ووسائل الانتاج وغيرها مما تحتاج إليه من أجل تحقيق اهدافها الإنتاجيه أو الخدميه .وفي الحقيقة لقد وفر التسويق الالكتروني فرصا معتبره لمنظمات الأعمال بحيث اصبح بمقدورها ربط علاقات شراكة وتبادل متميزه وربح كثير من الوقت والجهد في تعاملاتها سواء كانت تمثل الطرف العميل أو الطرف المورد أو الطرف المزود بالخدمه .ومن أمثلة هذا النوع من التسويق الالكتروني قيام شركة باستتخدام الانترنت للحصول على طلبياتها من الموردين واستلام الفواتير الكترونيا وإمكانية تسويتها بنفس الطريقه ومن بين الاساليب المستخدمه منذ عدة سنوات في هذا النوع من التسويق مايسمى بالتبادل الالكتروني للبيانات من خلال شبكات خاصة تربط الشركات مع بعضها .ويمكن تعريف التسويق الالكتروني الموجه لمنشآت الاعمال على اساس انه ذلك النوع من التسويق المعتحد على الوسائل الالكترونية والذي يربط منشآت الأعمال مابينها بما يعظم منافعها المشتركهويمكن تلخيص أهم اهداف التسويق الالكتروني مابين منشآت الأعمال في العناصرالتاليه :- تقديم المنتجات كالسلع والخدمات بتكاليف أقل .- تحسين الأداء العام للمنشأه وتمكينها من الحصول على البيانات وتحليلها واتخاذ القرارات بسرعة ودقه عاليه وفعاليه .- الاستفاده من المنشآت التي تعمل ضمن هذا النظام في تحسين انشطتها- تكون لديها قدره أحسن في التفاوضوتشير كثير من الإحصائيات الحديثه إلى ان هذا النوع من التسويق أصبح يمثل أكبر حصه من التسويق الالكتروني وهو في تطور ونمو متواصلين .
ثالثا : التسويق الالكتروني المزدوج
وفي هذه الحاله وكما يدل على ذلك اسمه فان هذا النوع من التسويق يوجه في نفس الوقت إلى المستهلك النهائي والمشتري الصناعي أي ان المنتجات سلع وخدمات يمكن ان تباع للمستهلك النهائي كتجزئه والمشتري الصناعي المؤسسي أي ان المنتجات من سلع وخدمات يمكن ان تباع للمستهلك النهائي تجزئه والمنشآت جمله ونصف تجزئه , والملاحظ ان كثير من الانشطة التجاريه تتناسب مع التسويق الالكتروني المزدوج وعندها يقوم البائع الالكتروني بالتمييز مابين نوعين من العملاء وبالتالي نوعين من التسويق بالنسبه لنفس المنتج سواء أكان سلعه او خدمهوفي ماعدا ذلك فان التسويق الالكتروني المزدوج لا يختلف عن النوعين السابقين من التسويق الالكتروني وبالتالي فسوف نقتصر على ماقلناه آنفا بهذا الصدد .
رابعا التسويق الالكتروني الحكومي الموجه لمنشآت الأعمال
ويغطي هذا النوع من التسويق الالكتروني كافه التعاملات الحكوميه مع منشآت الآعمال وعلى الرغم من أن هذا النوع من التسويق الالكتروني لا يزال في بدايته إلا انه يعرف تطورا ملحوظا فمثلا في الولايات المتحده الامريكيه نجد ان جل المشتريات الحكوميه على شكل مناقصات أو غيرها يتم نشر تفاصيلها على الانترنت عبر مواقع مؤمنه وبالتالي يمكن لقطاع الأعمال ان يتعاقد مباشره وأن ينهي تفاصيل الصفقات مع هذه الجهات الحكوميه .وبطبيعة الحال فان هذا النوع من التسويق الالكتروني بات يتعامل في صفقات ضخمه تربط منشآت الأعمال المزوده مع الجهات الحكوميه الكبيره مثل وزارات الدفاع والتعليم والصحه ………الخوأصبح البعض يسميه بالتزويد الالكتروني الحكومي .بالإضافة إلى المشتريات الحكوميه دخلت تعاملات الكترونية جديدة مثل دفع عوائد الضريبية مثل ضريبة القيمة المضافة وغيرها من المجالات التي أصبحت تشكل ما يسمى بالحكومه الالكترونية .
وفي الاخير يمكن ان نلخص أهم مزايا هذا النوع من التسويق بما يلي :
– حضور وخيار عالمي- تحسين الوضع التنافسي , جودة الخدمة- تفصيل المنتج على مقاس العميل ( الشخصنه )- تقصير سلاسل التوريد ( سرعة الاستجابه للحاجات )- وافرات كبيره في التكاليف ( أسعار مخفضة )- فرص اعمال مبتكره ( منتتجات وخدمات جديده )

الكاتب geek4arab

geek4arab

مواضيع متعلقة

اترك رداً