دليل السلامة لاستخدام الانترنت للاطفال

نظرة عامة

الإنترنت عالم افتراضي يحتوي على معلومات من كافة البلدان والعصور، يستفيد منه الكبير والصغير ، ووسيلة من وسائل التعليم والتثقيف  والبحث والتواصل والتسلية ،يستخدم في المنازل والمدارس والجامعات والمستشفيات وغيرها . يمكنك الاتصال به عن طريق الحاسب الآلي أو الهواتف المتنقلة وغيرها من الأجهزة .
يستخدمه الصغار قبل الكبار في حل واجباتهم المدرسية وأداء البحوث واللعب والتسلية والتواصل مع الأصدقاء .
وكما هو العالم الواقعي فهناك مخاطر وتحديات على الوالدين والمربين والمرشدين معرفتها وحماية الأطفال منها
عن طريق استخدام الوسائل التربوية والتقنية وتوعيتهم ومراقبتهم, ومن هذه المخاطر المحتوى الغير لائق و انتحال الشخصية و التحرش الجنسي الالكتروني و إدمان الإنترنت وسرقة البطاقة الائتمانية وغيرها.
ولحسن الحظ هناك برامج وأدوات تساعد الوالدين في حماية الأطفال و هناك مواقع الكترونية عديدة و موثوقة محتواها مخصص للأطفال .
وحتى وإن لم يكن للوالدين معرفة تقنية فعليهم التعلم في سبيل حماية أطفالهم ،فيستغل الوالدان هذه الفرصة في التقرب من أطفالهم بجعلهم معلميهم فيعلم الطفل أباه كيفية استخدام الحاسب الآلي والاتصال بالإنترنت ويشاركه في نشاطه الالكتروني.
وعلينا أن لا نجعل الخوف على الأطفال يقودنا إلى حرمانهم من هذه التقنية فهي ضرورة من ضروريات العصر الحاضر، ولها فوائد لا نستطيع إغفالها  ولا نجعل الثقة أيضا تعمي أعيننا عن المخاطر ، فلنقف موقفا وسطا يمكن أطفالنا من الاستفادة من الإنترنت دون ضرر يصيبهم.
في هذا المقال خطوات إرشادية لحماية الأطفال من مخاطر الإنترنت وبعض الإجابات لبعض الأسئلة التي قد  يطرحها الوالدان والمربون.

 

كلمات مفتاحية

الإنترنت,مخاطر الإنترنت,حماية الأطفال من مخاطر الإنترنت.

 

المقدمة

الأهمية

مرحلة الطفولة من أهم مراحل نمو الإنسان، فهي مرحلة زرع الأخلاق والعادات ،فتكوَن شخصية الإنسان يكون في السنوات الأولى من حياته وتنعكس هذه المرحلة على حياة الإنسان كلها،فعلى الوالدين تربية أبنائهم تربية سليمة وصحيحة وغرس العادات الحسنة فيهم وتربيتهم لعصرهم وزمانهم ،وعليهم أيضا حمايتهم من المخاطر النفسية والجسدية التي قد تؤثر على أبنائهم في حياتهم كلها.

 

الأهداف

•    توعية الوالدين والمربين بأهمية استخدام الأطفال للانترنت.
•    توعية الوالدين والمربين بالمخاطر الناتجة عن استخدام الأطفال الإنترنت.
•    إرشاد الوالدين والمربين  إلى طرق لحماية أطفالهم من مخاطر الإنترنت.

 

أصل مشكلة المقال

الإنترنت وسيلة اتصال وتعليم وتواصل وتسلية في وقتنا الحاضر، يستخدمها الأطفال في المدارس والمنازل ليستفيدوا منها ولكن هناك مخاطر لاستخدام هذه التقنية قد تؤثر على الطفل جسديا ونفسيا ،ومنع الطفل من هذه التقنية ليس حلا فهي ضرورة من ضروريات العصر،تقع على  الوالدين والمربين أهمية تعليم الأطفال استخدامها بطريقة صحيحة و حماية الأطفال من مخاطر هذه التقنية،ولكن قد تواجههم صعوبة  في هذه المهمة إما لقلة الخبرة التقنية أو عدم معرفة بالوسائل المساعدة في  إنجاز هذه المهمة أو عدم القدرة على معرفة مواضع الخطر فما يصلح للكبار لا يصلح للصغار.

 

مخرجات المقال والمستفيدين منه:

مخرجات المقال : إرشادات ونصائح لسلامة الطفل على الإنترنت.

المستفيدون منه: الآباء والأمهات والمربون والراشدون وكل من هو مهتم بشؤون الأطفال والتربية.

 

المحتوى

أصبح الإنترنت جزء لا يتجزأ من حياة الناس من جميع الأعمار، فهو يمَكن الناس من الوصول إلى كم هائل من المعلومات وإجراء البحوث والاتصال بطرق فعالة وسريعة.
فالإنترنت بالنسبة للشباب والأطفال ضرورة لا يستغنى عنها  في التعلم والتواصل الاجتماعي واللعب ،ولكن للانترنت مخاطر  فقد يشاهد الطفل محتوى غير لائق ,أو ينشر محتوى ينعكس عليه بصورة سيئة مستقبلا  أو ينشر معلومات شخصية تعرضه لانتحال الهوية وغيرها من المخاطر ،فعلى الوالدين والمربين مسؤولية حماية الأطفال من هذه المخاطر عن طريق توجيههم وإرشادهم ومراقبتهم .
وهذه عشرون خطوة تساعد في حماية الأطفال من الإنترنت:

1.    ثقف الطفل وتحدث معه عن الإنترنت وفوائده والمخاطر الناتجة عن سوء استخدامه وتقبل جميع  أسئلته.
2.    ضع قوانين وضوابط واضحة ومحددة الكلمات والمواضيع تحدد بها أوقات استخدام الإنترنت والمواقع المسموح للطفل بزيارتها والمعلومات التي يمكن أن يشارك بها عبر الإنترنت.
3.    علم الطفل بأن ليس كل ما في الإنترنت صحيح وموثوق .
4.    ارشد الطفل إلى عدم كشف أي معلومات شخصية مثل: الاسم الحقيقي ,عنوان المنزل ,أرقام الهواتف,أماكن عمل الوالدين,اسم المدرسة عبر الإنترنت  .
5.    حذر الطفل من أن ما يكتب أو ينشر في الإنترنت لا يمكن إزالته.
6.    تذكر أنك لن تستطيع أن تكون مع الطفل دائما فثابر واثبت حتى تتوصل إلى الضبط الداخلي.فحينما يتصرف الطفل تصرفا سلبيا على المربين توجيه السلوك وتحويله من السلبي إلى الايجابي  وتشجيع الطفل على التحكم في نفسه وضبط سلوكه لإثبات قدراته الداخلية وقوة الإرادة حتى يصبح السلوك الايجابي جزءا من تصرفات الطفل يقوم به  في حضور المربي وغيابه فيتحول السلوك بالمران والصبر إلى سلوك نابع من الذات.
7.    تذكر أن المنع لا ينفع  لا تمنعهم  من الإنترنت  بل عرفهم بالمخاطر وراقبهم.
8.    لا تبني حاجزا من الخوف بينك وبين الطفل :ذكر الطفل بأنك لن تمنعه من الإنترنت عندما يخبرك  عن خطر أو خطأ أو عندما يتعرض  لشيء يشعره بالضيق.
9.    ارشد الطفل إلى عدم نشر أي صور شخصية له أو لأفراد العائلة والأصدقاء دون إذن منك.
10.    ارشد الطفل إلى عدم القيام بأي عملية مالية عبر الإنترنت دون إذن منك.
11.    حذر الطفل من إعطاء كلمات المرور الخاصة بحساباته للآخرين باستثناء الوالدين.
12.    حذر الطفل من مقابلة أي شخص تعرف عليه عن طريق الإنترنت دون إذن منك.
13.    حذر الطفل من تنزيل برامج دون إذنك قد تحتوي بعض البرامج على فيروسات وأدوات تجسس .
14.    حذر الطفل من فتح الرسائل الإلكترونية مجهولة المصدر.
15.    اختر مكانا مناسبا للحاسب ضع أجهزة الحاسب المتصلة بالإنترنت في أمكان مفتوحة ومرئية  وتجنب وضعها في غرف نوم الأطفال.
16.    امنع النوافذ المنبثقة فالنوافذ المنبثقة قد تحتوي على محتوى غير لائق قم بحماية الطفل منها عن طريق خيارات المتصفح.
17.    احجب محركات البحث عن الأطفال واستعض عنها بمواقع بحث مخصصة للأطفال مثل: www.kidrex.org, www.askkids.com, http://kids.yahoo.com

 

 

 


صورة 2
توضح نتائج البحث عن “طريقة صنع القنابل” لموقعwww.askkids.com المخصص للأطفال

 

 


صورة 3

توضح نتائج البحث عن”طريقة صنع القنابل” في موقع www.ask.com

 
18.    استخدم برامج المراقبة الأبوية  وتنقية المواقع والعلامات والمناطق الآمنة للمساعدة في حماية الطفل
فهناك برامج مجانية وفعالة  مثل:
•    ChatShield: والذي يمكنك تحميله من         www.chatshield.com
•    K9:والذي يمكنك تحميله من   www1.k9webprotection.com
•    kidzui:والذي يمكنك تحميله من www.kidzui.com/
مع مراعاة عمر الطفل عند تنقية المواقع والحجب فكلما زاد عمر الطفل كلما قللت القيود وفقا  لنتائج دراسة أجراها الأستاذ المساعد يان من جامعة ألباني للتربية في الولايات المتحدة الأمريكية  .

 

 


صورة 4

لواجهة موقع  http://www.kidzui.com/ وتظهر في الصور واجهة البرنامج

 
19.    ذكر الطفل بأن يحترم الآخرين وحقوقهم ويتحلى بالآداب الحسنة ويعامل الآخرين كما يحب أن يعاملوه.

20.    تذكر أن تحافظ على كلمات مرورك في مأمن حتى لا يستخدمها الأطفال  في الدخول بصفتهم راشدين .

 

هل أسمح للطفل بأن:

1.    يشارك باسمه الحقيقي في الشبكات الاجتماعية؟

لا ينصح  بمشاركة الأطفال بأسمائهم الحقيقة في  الشبكات الاجتماعية ،لأن الأطفال عادة لا يبدون اهتماما بخصوصيتهم  وأمانهم، مما قد يؤدي إلى اتصالهم بأشخاص غير مرغوب بهم  وتعرضهم للخطر.

 

2.    يشارك في المنتديات والمحادثات الفورية؟

المنتديات والرسائل الفورية من أهم طرق التواصل في العصر الحديث ،لذا عليك أن تسمح للطفل بالمشاركة فيها مع تحذيره من أن لا يقبل صداقات من مجهولي الهوية وأن  ليس كل ما يقال يصدق.

 

3.    يقوم بإنشاء مدونة  خاصة به؟

التدوين طريقة جيدة للتعبير عن الذات ،يمكنك السماح للطفل بإنشاء مدونة خاصة به  مع تحديد خيارات الخصوصية لتكون مدونة خاصة لا يطلع عليها أحد إلا بقبول صاحب المدونة , أو جعلها عامة وتظهر في محركات البحث, أو عدم إظهارها في محركات البحث .،ويفضل عند اختيار  إحدى الخيارين الأخيرين  أن لا يدون الطفل معلومات تشير إلى شخصيته الحقيقة كاسمه الحقيقي أو اسم المدرسة مع إطلاعك على ما يدونه للتأكد من محتواه .

صورة 5
توضح خيارات الخصوصية المتاحة في http://wordpress.com/

 

 

 

4.    بتحميل محتويات مقرصنة ؟

الألعاب والبرامج وغيرها من المحتويات المقرصنة تعتبر سرقة  وإضاعة لجهود الآخرين ،  قم بتذكير الطفل دائما أن ما هو خاطئ في الواقع هو خاطئ أيضا على الإنترنت.

 

5.    بأن يلعب بالألعاب الإلكترونية؟

نعم ولكن على الأبوين اختيار ألعاب الكترونية هادفة .فالألعاب العدوانية تنتج التوتر لدى الطفل بدلا من التسلية.

 

 

الخلاصة

إن الإنترنت تقنية مفيدة فوائدها أكثر من مخاطرها ،  فعلينا أن لا نحرم أطفالنا من هذه التقنية خوفا من المخاطر، بل نعلمهم طريقة سليمة وآمنة  لاستخدامها وتوعيتهم بالمخاطر و إتباع السبل لحمايتهم ووقايتهم منها.
وختاما لا يوجد انترنت أو وضع آمن 100% فالمخاطر موجودة وكل ما في يدينا هو تقليلها  وتقليل تأثيرها إن حدثت.

 

الكاتب ayman

ayman

مواضيع متعلقة

اترك رداً