ماهيا لجريمة الالكترونية وماهي انواعها

الملخص :

في هذا النمو المستمر للثورة المعلوماتية الذي يعيشه عصرنا ويشهده حاضرنا أصبحنا نواجه العديد من الأخطار والمشاكل التي تنشأ بشكل تلقائي مع أي تطور حضاري وتقني . فدخول الإنترنت في عالمنا وتمكن الصغير والكبير والجاهل والمتعلم من استخدامه دون أي قيود أو رقابة  أدى إلى زيادة هذه الأخطار وتفشى النهب والسرقات الإلكترونية بشكل ملحوظ ؛ ولحفظ الحدود وزيادة الحماية وجب سن القوانين التي ترغم المجرمين على التزام حدودهم ، ولكننا وجدنا أن أكبر عائق كان ولازال يواجه هذه القوانين هو تطبيقها على أرض الواقع وبشكل فعلي ؛ وذلك بسبب جهل الناس بها ؛ لأنها قوانين مستجدة وحديثة لجرائم غير معهودة وليست كغيرها من الجرائم ، فكان من أهم خطوات تطبيق هذه القوانين هو توعية الناس بالجرائم الإلكترونية وما تسببه من أضرار ولهذا جاء هذا المقال .

في هذا المقال سنركز على أحد أهم هذه الأخطار في عصرنا الحاضر وهي الجرائم الإلكترونية وأهدافها .

يورد هذا المقال تعريف شامل بالجرائم الإلكترونية ووصفها ومنفذي هذي العمليات وكذلك أنواعها وأصنافها

وبعد ذلك تأتي وسائلها و طرق الوقاية منها في الحياة العملية .

 

 

الكلمات المفتاحية :

الجرائم الإلكترونية ، أنواع الجرائم الإلكترونية ، أهداف الجرائم الإلكترونية ، طرق الوقاية من الجرائم الإلكترونية ، وسائل الجرائم الإلكترونية .

 

 

 

 

 

 

مقدمة :

في عصرنا الحاضر الذي يشهد ثورة معلوماتية ضخمة حيث تتسابق العلوم والاكتشافات في الظهور في كل يوم يشرق صباحه معلنةً بذلك منافسة قوية وحادة في هذا المجال ، ففي بداية الأمر ظهرت الشبكة العنكبوتية (الإنترنت) باستخداماتها المحدودة غير أنها توسعت وانتشرت انتشاراً سريعاً وفي وقت قياسي وأصبح مستخدميها من جميع الفئات العمرية وعلى مختلف مستويات تعليمهم ؛ وبذلك فتحت الأبواب المغلقة ودق ناقوس الخطر حيث أن هذه الشبكة بقيت بدون حراسة وبدون قيود أو حدود لردع الأعمال السيئة التي مصدرها دائماً البشر؛ هذا السبب وكنتيجة حتمية لأي تقدم تقني مستحدث أدى إلى ظهور ما يسمى بالجرائم الإلكترونية التي أتت لتنبه المجتمعات على عظيم خطرها ، حيث انه توسع مجالها وظهر محترفوها يسرقون وينهبون ويخربون مما أدى بالمجتمعات إلى الإقرار بوجوب أخذ موقف صارم تجاههم واللجوء السريع إلى إيجاد الحلول ؛ اللتي كان جوهرها هو معرفة ماهية الجريمة الإلكترونية والغرض منها ومعرفة صورها وكيفية الوقاية منها ومن أصحابها ، لأن أول خطوات العلاج هو معرفة المرض ولذلك برزت أهمية معرفة الجرائم الإلكترونية وضرورة تثقيف العوام من الناس وتعليمهم عن خطرها وأهدافها .

ومن هذا المنطلق ستنصب مشكلة المقال الأساسية على محورين اثنين ، أولهما : التعريف بالجرائم الإلكترونية وماهيتها وأنواعها ، وثانيهما : وسائلها وطرق الوقاية منها

فالأهداف التي سيخرج منها القارئ من هذا المقال –إن شاءالله- هي:

1-    التعرف على ماهية الجرائم الإلكترونية

2-    أهداف الجرائم الإلكترونية

3-    تصنيفات وانواع الجرائم الإلكترونية

4-    وسائل الجرائم الأكترونية وطرق الوقاية منها

و سيكون بإذن الله نتاج هذا المقال مساعدة للمختصين و المهتمين و الدارسين في هذا المجال على مختلف فئاتهم العلمية.

 

1- ماهية الجريمة الإلكترونية :

تعريف الجريمة الإلكترونية :

حسب الفقرة الثامنة من المادة الأولى من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية في المملكة العربية السعودية والتي تنص على أن المقصود بالجريمة المعلوماتية: (أي فعل يرتكب متضمنا استخدام الحاسب الآلي أو الشبكة المعلوماتية بالمخالفة لأحكام هذا النظام)]1[

فالجريمة الإلكترونية هي كل فعل ضار يأتيه الفرد أو الجماعة عبر استعماله الأجهزة الإلكترونية، ويكون لهذا الفعل أثر ضار على غيره من الأفراد .

 

وصف الجريمة الإلكترونية :

 

الجريمة الإلكترونية هي الجريمة ذات الطابع المادي، التي تتمثل في كل سلوك غير قانوني مرتبط  بأي شكل بالأجهزة الإلكترونية ، يتسبب في حصول المجرم على فوائد مع تحميل الضحية خسارة ، ودائماْ يكون هدف هذه الجرائم هو سرقة وقرصنة المعلومات الموجودة في الأجهزة، أو تهدف إلى ابتزاز الأشخاص بمعلوماتهم المخزنة على أجهزتهم المسروقة .

والجريمة الإلكترونية لها مسميات عدة منها :

1- جرائم الحاسوب والإنترنت

2- جرائم التقنية العالية

3- الجريمة الإلكترونية

4- الجريمة السايْبِريّة

5- جرائم أصحاب الياقات البيضاء

ويجدر بنا الإشارة إلى تعلق الجرائم الإلكترونية دائماْ بالكيانات المعنوية ]2[ .

منفذي الجريمة الإلكترونية :

 

تتنوع أعمار منفذي الجرائم الإلكترونية مع اختلاف دوافعهم ، فهناك من منفذي الهجمات الأطفال والمراهقين الذين تكون في الغالب دوافعهم لمجرد التسلية غير مدركين حجم الأضرار التي يقومون بها، وهناك المحترفين والمختصين والإرهابيين الذين من الممكن ان تحطم أعمالهم شركات ضخمة وتضر بدول كبيرة .

 

2- أهداف الجرائم الإلكترونية :

نستطيع تلخيص بعض أهداف الجرائم الإلكترونية ببضعة نقاط أهمها :

1-    التمكن من الوصول الى المعلومات بشكل غير شرعي، كسرقة المعلومات او الاطلاع عليها او حذفها او تعديلها بما يحقق هدف المجرم.

2-    التمكن من الوصول عن طريق الشبكة العنكبوتية إلى الأجهزة الخادمة الموفرة للمعلومات وتعطيلها .

3-    الحصول على المعلومات السرية  للجهات المستخدمة للتكنولوجيا  كالمؤسسات والبنوك والجهات الحكومية والأفراد وابتزازهم بواسطتها .

4-     الكسب المادي أو المعنوي أو السياسي غير المشروع  عن طريق تقنية المعلومات مثل عمليات اختراق وهدم المواقع على الشبكة العنكبوتية وتزوير بطاقات الائتمان وسرقة الحسابات المصرفية ، الخ …

3- تصنيفات وأنواع الجرائم الإلكترونية :

1-  تبعا لدور الحاسب في الجريمة:

أ‌.         الجرائم التي تستهدف عناصر (السرية والسلامة) وتضم:

1-    الدخول غير الشرعي

2-    الاعتراض غير القانوني.

3-    تدمير البيانات بمسحها أو تعطيلها او تشويهها وجعلها غير قابلة للاستخدام

إساءة استخدام الأجهزة

ب‌.      الجرائم المرتبطة بالحاسب وتضم :

1-    التزوير

2-    الاحتيال

ج. قرصنة البرمجيات : كالإخلال بحقوق المؤلفين

2-  تبعا لمساسها بالأشخاص والأموال:

أ‌.         جرائم التي تستهدف الأشخاص :

تستهدف الأشخاص ومن الممكن أن يصل الى قتل الأشخاص بالحاسوب .

ب‌.      جرائم الأموال :

التي تستهدف الملكيات الشخصية  متضمنة إتلافها –بدون سرقتها- .

ج. جرائم الاحتيال والسرقة :

ويشمل ذلك كل من سرقة الممتلكات الشخصية والمعلومات الإلكترونية المخزنة في الأجهزة .

د. جرائم التبديل والتزوير:

وذلك بتبديل المعلومات المخزنة على الأجهزة وتغييرها أو التقاط الرسائل المرسلة بين الأجهزة وتحريفها .

4- وسائل الجرائم الإلكترونية وطرق الوقاية منها:

أ‌.        بعض أهم وسائل الجرائم الإلكترونية هي :

 

1-    صناعة ونشر الفيروسات وهي من أكثر الجرائم انتشارا وشيوعاً على الإنترنت .

2-    حصان طروادة .

3-    إيقاف خدمات الخادمات من خلال إغراقها بعدد هائل من الطلبات مما يؤدي الى سقوط الخادم وتوقف عمله فوراً .

4-    انتحال الشخصية .

5-     تشويه السمعة وذلك بنشر معلومات حصل عليها المجرم بطريقة غير قانونية وتكون هذه الأعمال لأهداف  مادية أو سياسية أو اجتماعية .

6-     النصب والاحتيال كبيع السلع او الخدمات الوهمية .

 

ب‌.    من أهم طرق الوقاية من القرصنة والجرائم الإلكترونية هي :

 

1-    أخذ الحيطة والحذر وعدم تصديق  كل ما يصل من إعلانات والتأكد من مصداقيتها عن طريق محركات البحث الشهيرة .

2-    تجنب فتح أي رسالة إلكترونية مجهولة المصدر بل المسارعة إلى إلغائها .

3-    وضع الرقم السري بشكل مطابق للمواصفات الجيدة التي تصعّب من عملية القرصنة عليه ، من هذه المواصفات : بأن يحتوي على أكثر من ثمانية أحرف ، أن يكون متنوع الحروف والرموز واللغات إلخ..

4-    الحرص على المعلومات الشخصية والحاسب الشخصي وذلك بوضع برامج الحماية المناسبة . ]3[

 

الخلاصة :

ازدهار الحضارة وانتشار التقدم التقني ساعد في تسهيل الكثير والكثير من أمور حياتنا ولكنه في نفس الوقت جلب لنا العديد من المخاطر والأضرار المتعلقة بالحواسيب والشبكة العنكبوتية ، مما جعل الحكومات والمجتمعات تنتبه إلى ضرورة نشر التوعية والتعريف بهذه الجرائم عن طريق شرحها وتحليلها للناس وبيان وسائل وطرق  الوقاية منها .

 

الكاتب ayman

ayman

مواضيع متعلقة

اترك رداً