البريد الإلكتروني

 

 

يعد البريد الإلكتروني (E-mail)من أقدم الخدمات التي تقدمها شبكة الإنترنت. ويفترض أن معظم هؤلاء يعرفون كيف يستخدمون الخدمات الأساسية التي يقدمها البريد الإلكتروني: كإرسال الرسائل، واستقبالها، والرد عليها، ولكن قليلون هم أولئك الذين يعرفون الرحلة التي تقطعها الرسالة من نقطة الإرسال إلى وجهتها النهائية. وهذه المعرفة ضرورية لفهم طبيعة وحجم الأخطار التي تكتنف استخدام البريد الإلكتروني، وبالتالي يمكن للمستخدم فردا كان أو منشأة أن يحدد ما يمكن إرساله وما لا يمكن إرساله بواسطة البريد الإلكتروني، كما أن تجنب هذه الأخطار وغيرها يتطلب استخدام وسائل حماية -سنتطرق لبعضها لاحقاً-، ويتطلب كذلك فهماً لكيفية عمل البريد الإلكتروني وهو ما سنحاول تبسيطه للقارئ .

إن أي مستخدم للبريد الإلكتروني لابد أن يتعامل مع ما يسمى برنامج البريد العميــل،أو مـا يسمى(E-mail client)،وهو البرنامج الذي يستخدم لإرسال الرسائل واستقبالها والرد عليها ، وهناك نوعان رئيسان من هذا البرنامج:
(1) العميلالقائم بذاته مثل Outlook ExpressوMicrosotf Outlook،وهذا البرنامج يسكن في حاسوبك الشخصي ويعمل هناك، والشكل (40) مثال على ذلك.
(2) العميل الذي يُعرض بواسطة المتصفح (Browser)، ومن أمثلة هذا خدمة بريد ياهو (Yahoo)وهوت ميل (Hotmail)، وهذا البرنامج لا يسكن في حاسوبك الشخصي ولكن يسكن في مزودات خدمة عملاقة للشركة التي تقدم خدمة البريد مثل ياهو (Yahoo)،والشكل (41) يوضح ذلك .


الشكل (40): Micorsoft Outlook مثال لبرنامج بريد قائم بذاته

وأياً كان نوع برنامج العميل المستخدم فإنه يعمل الأشياء الآتية :
(1) عرض قائمة تشمل الرسائل الموجودة في صندوق بريد لـه، وهذه القائمة تبين ما يسمى رأس الرسالة الذي يوضح اسم المرسـل وموضوع الرسالـة، وقــد
يعرض أيضاً تاريخ الإرسال وحجم الرسالة.
(2) تمكين المستخدم من اختيار رسالة ما وقراءة محتواها.
(3) تمكين المستخدم من إنشاء رسالة جديدة، وكتابة موضوع للرسالة (Subject)، وفحوى الرسالة (Message body)،ثم إرسالها إلى شخص أو أكثر.
(4) اختيار ملفات معينة وإرسالها كمرفقات (Attachment)مع الرسالة، كما يمكن صاحب البريد من حفظ المرفقات التي تصله مع الرسائل التي يستقبلها.


الشكل (41): واجهة بريد Yahoo الذي يعرض بواسطة المتصفح

 

الكاتب: د. خالد الغثبر , د. محمد بن عبدالله القحطاني
المحرر: عبدالله الجابر
مستل من كتاب أمن المعلومات بلغة ميسرة

الكاتب geek4arab

geek4arab

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة