صفات القائد الإداري الناجح

عام 0 geek4arab الوسوم:,

القائد الإداري الناجح

إنّ أية مؤسسة أو شركة أو منظمة بحاجة إلى الإداريّ الذي يحكمها وينظم شؤونها في جميع المجالات وذلك لضمان تحقيق نجاح وتطوير هذه المؤسسة، وهناك الكثير من الأمثلة والشخصيات الإدارية الناجحة التي مُلئت بها كتب التاريخ، ومن أكثرها نجاحاً قائد الأمة وخاتم النبيين والمرسلين محمد عليه الصلاة والسلام، فهي شخصية مثلت النجاح في جميع المجالات، وأثبتت أن الإداري والقائد الناجح عليه أن يتحلى بالعديد من الصفات، ومن هذه الصفات ما يلي:

صفات القائد الإداري الناجح

  • القدرة على الإبداع وحسن التصرف، فيجب أن يكون القائد ذا تفكير عميق وواثقاً بنفسه.
  • المهارات القيادية، وذلك من خلال كثرة المعلومات والمعرفة والاستعداد الشخصي لديه، وتكون هذه المهارات إمّا إنسانية أو إدراكية وإدارية.
  • المهارات الفنية، والمتمثلة في القدرة على استعمال الأدوات، والوسائل، والأساليب التي تساعده على أداء المهمة التي خصصت له، وهذا النوع من المهارة يرفع من المستوى الإداري الأول لأنها تركز على أساليب العمل، وكلما زادت المهارة الفنية زاد المستوى الإداري والعكس صحيح.
  • المهارات الإنسانية، وتركز على قدرة الشخص على العمل بفعالية ومرونة مع الأفراد، فهناك المدير الذي يقضي أكثر وقته في التفاعل مع الأفراد، والتركيز على مهارات القيادة وتحفيز الموظفين بالاتصال معهم دائماً، إلى جانب تحليه بالأخلاق الحسنة.
  • المهارات الإداريّة والإدراكيّة، وتتضمن قدرة المدير على إدراك القضايا الصعبة والمعقدة، ودراسة العوامل المتعارضة والمؤثرة، بالإضافة إلى قدرته في التعامل مع المواقف بما يحقق هدفه.
  • العمل الجاد بإتقان والتزام، فالقائد الناجح هو مَن يقوم بإنجاز أعماله، وإعطاء العمل حقه بقدر ما يستطيع.
  • القدرة على تحديد الأهداف: فامتلاك هذه الصفة يعتبر ضرورياً ومهماً لاتخاذ القرارات الصعبة.
  • مساعدة الآخرين على التطور، فالقائد الناجح يسعى لتطوير غيره وليس فقط ذاته.
  • الصفات الشخصية كالمظهر والسمعة الحسنة، واحترام النفس والغير، والهدوء والاتزان، والقوة الصحية والبدنية وغيرها من الصفات الجسمانية والشخصية.
  • الأهمية والتقدير، فالقائد الناجح دائماً يرى من نفسه مهماً وناجحاً بعيداً عن التكبر والغرور.

أسس الإدارة الناجحة

  • دراسة حالة معينة، حيثُ يتمتع كل قائد بطبيعة مختلفة عن غيره؛ لذلك تختلف الاحتياجات المتعلقة بالمهارات وإعداد الموظفين المطلوبة وأسلوب العمل.
  • الوعي الكافي، فالإدارة الناجحة لا تركز على فريق العمل المتوفر فقط، بل تركز على الفريق الذي تحتاجه أيضاً.
  • توطيد العلاقات والارتباط، وهذه أكثر جانب يغفل عنه الشخص عند التفكير في خلق فريق، حيث يجب أن يدرك القادة بأن محاور الوعي والتعلم والتطوير هي ثنائية الاتجاه.
  • تنظيم الوقت، والوقت هو القاسم المشترك بين الجميع.
  • الثقة، فالقائد الناجح هو الذي يثق بالموظفين التابعين له ولكن بذكاء.

الكاتب geek4arab

geek4arab

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة